الاستحواذ الإماراتي على سيتي يضعه في صدارة أندية العالم ماليا

نقلة نوعية بدأت في 2008

لندن - أظهرت دراسة متخصصة ان نادي مانشستر سيتي متصدر ترتيب الدوري الانكليزي الممتاز، هو الأقوى ماليا بين أندية كرة القدم العالمية، في تصنيف هيمنت عليه الأندية الانكليزية.

وتصدر النادي الانكليزي، المملوك من الوزير الاماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، اللائحة بحسب تصنيف "سوكريكس فوتبول فاينانس 100" الذي يعتمد على معايير منها المستوى الكروي للأندية وأصولها المالية الثابتة والقدرات الاستثمارية والديون وغيرها من العناصر المالية.

وتقدم سيتي الذي يهيمن هذا الموسم على الدوري الانكليزي الممتاز، على مواطنه أرسنال وباريس سان جرمان الفرنسي وغوانجو ايفرغراند الصيني، بينما حل توتنهام هوتسبر في المركز الخامس، ومانشستر يونايتد سابعا، وتشلسي تاسعا.

وأكملت أندية ريال مدريد الاسباني (سادسا) ويوفنتوس الايطالي (ثامنا) وبايرن ميونيخ الالماني (عاشرا)، تصنيف العشرة الأوائل.

وفي بعض الأرقام التي وردت في الدراسة، يتصدر أرسنال ترتيب الأندية من حيث الأصول الثابتة (766 مليون جنيه استرليني - مليار دولار أميركي)، بينما يتصدر يونايتد ترتيب الأندية من حيث حجم الحساب المصرفي (307 ملايين جنيه استرليني).

ورأت الدراسة ان سيتي الذي يدربه الاسباني جوسيب غوارديولا "هو أحد أبرز الامثلة على استثمار أجنبي مهم قادر على تغيير وضع ناد وامكاناته، وجعله يتصدر التصنيفات"، في إشارة الى الاستحواذ الاماراتي على النادي في العام 2008.

وأشار معدو الدراسة الى ان "حلول أرسنال ثانيا في التصنيف، متقدما على باريس سان جرمان (المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية)، سيفاجىء الكثيرين وهو سيكون مثار جدل في ظل الانتقادات التي توجه للنادي (لاسيما من قبل مشجعيه) على خلفية إنفاقه المتواضع في سوق الانتقالات".