عادل إمام يتسلل الى 'عوالم خفية'

هل يقتحم عالم السحر والشعوذة؟

القاهرة - يستعد الفنان المصري عادل إمام لتصوير مسلسل "عوالم خفية" الذي يخوض به المنافسة في السباق الرمضاني المقبل.

يشترك في كتابة المسلسل كل من أمين جمال، ومحمد محرز، ومحمود حمدان، الذين انتهوا من كتابة 20 حلقة منه.

والمشروع الدرامي يقوم بإنتاجه رامي عادل امام عبر شركته الجديدة "ماغنوم" في أولى مشاريعها الدرامية.

وتخلّى "الزعيم" لأول مرة عن السيناريست يوسف معاطي بعدما ترددت أخبار عن خلافات بينهما في وجهات النظر الفنية.

ومعاطي كتب جميع أعمال عادل إمام خلال السنوات العشر الأخيرة في السينما والتليفزيون.

والعمل الجديد من بطولة صلاح عبدالله وبشرى ومي سليم وفتحي عبدالوهاب ونور قدري وكوكبة من النجوم.

وتعاقدت بشرى على بطولة "عوالم خفية" ومن المقرر أن تصور مشاهدها الأيام المقبلة بأستوديو النحاس.

وانسحبت داليا البحيري من العمل الرمضاني بسبب خلاف على الاجر.

وكان من المقرر ان تقف داليا البحيري أمام "الزعيم" في "عوالم خفية" ليكون التعاون الثاني بينهما منذ أن اجتمعا معاً في فيلم "السفارة في العمارة" عام 2005.

واعتذرت ليلى علوي عن المشاركة في بطولة المسلسل المقرر توفير ميزانية ضخمة له.

وقال مصدر مقرب من علوي إنها ليست مقتنعة بالدور المرشحة له، نافياً ما تردد حول وجود خلاف بينها وبين الجهة المنتجة على الأجر، مضيفاً أنها تعكف حالياً علي قراءة سيناريو مسلسل جديد، تأمل حال موافقتها عليه أن يلحق بالسباق الرمضاني المقبل.

وآخر أعمال عادل إمام مسلسل "عفاريت عدلي علام" الذي تم عرضه في شهر رمضان الماضي.

وتربع مسلسله قبل الاخير "مأمون وشركاه" على عرش الدراما في رمضان ونال نصيب الاسد من كعكة المشاهدة والاعلانات.

وسخر "الزعيم" من الاثرياء البخلاء ومن صفات تصل عند بعض الأشخاص إلى حد المرض في "مأمون وشركاه".

وقدم بطل مسرحية "مدرسة المشاغبين" الخالدة في الذاكرة العربية وجبة كوميدية مليئة بالإسقاطات الساخرة على واقعنا الحالي.

وجسد عادل امام دور رجل بسيط يدعى "مأمون"، ويعاني من البخل الشديد للغاية، مما يضطر عائلته الى الابتعاد عنه.

ومع مرور الايام اكتشفت اسرته وزوجته ولعبت دورها لبلبة انه من اثرى اثرياء مصر مما يوقعهم في صدمة كبيرة.

وطالبت الدولة بعد ذلك الثري البخيل بتطوير العشوائيات، والتبرع لمرضى الكبد والسرطان وبناء المستشفيات، وتصاعدت الأحداث في إطار كوميدي.

واعتبرت لبلبة الفنانة المعروفة بخفة دمها وضحكتها الطفولية رغم كبر سنها أن يوسف معاطي أبدع في كتابة العمل، كما أنه قدمها في واحد من أجمل أدوارها.