غضب على أبواب المخابز في السودان مع مضاعفة سعر القمح

اصحاب مخابز يريدون مضاعفة سعر الخبز ثلاث مرات

الخرطوم - اصطف سودانيون غاضبون الجمعة امام المخابز من اجل الحصول على الخبز الذي تضاعف سعره الليلة الماضية اثر قرار الحكومة وقف استيراد القمح، بحسب اصحاب المتاجر.

وبلغت فترة الانتظار امام المخابز نحو ساعة في وقت اكد عدد من اصحاب المخابز ان ارتفاع اسعار الطحين قد يجبرهم على التوقف عن الانتاج.

وقال عضو اتحاد المخابز محمد عوض السيد "كل المخابز قررت رفع الاسعار بعد ان ارتفعت اسعار طحين القمح الخميس".

ورفعت المطاحن سعر كيس الطحين زنة 50 كلغ من 167 الى 450 جنيها سودانيا (65 دولار).

وقال محمد عبد الله صاحب احد المخابز في شمال الخرطوم لوكالة الصحافة الفرنسية "عندما ينفد مخزوني من الطحين ساتوقف عن العمل ففي حين ارتفع سعر الطحين بنسبة 270% فان سعر الخبز تضاعف فقط. هذا ليس عدلا".

ورفعت المطاحن اسعار الطحين اثر قرار الحكومة التخلي عن استيراد القمح للقطاع الخاص.

واكد حسن احمد الموظف في شركة خاصة بينما كان يقف امام احد المخابز ان كلفة توفير الخبز لاسرته تضاعفت من 20 الى 40 جنيها في اليوم.

وقال "بالاسعار الجديدة، يجب انفاق 1200 جنيه شهريا للخبز من مرتب قدره نحو ثلاثة الاف جنيه. هذا امر غير مقبول".

وبدأت اسعار المواد الغذائية والوقود في الارتفاع منذ العام الماضي عندما قررت الحكومة الغاء الدعم من اجل اصلاح الاقتصاد.

ويعاني الاقتصاد السوداني منذ انفصال جنوب السودان عام 2011 اخذا معه 75% من انتاج النفط الذي كان حجمه 470 الف برميل يوميا، اضافة الى عقود من العقوبات الاقتصادية الاميركية.

ورفعت واشنطن في 12 تشرين الاول/اكتوبر الماضي العقوبات التي كانت فرضتها عام 1997. لكن مسؤولين سودانيين يؤكدون ان البنوك العالمية لديها تحفظات حيال التعامل مع نظيراتها السودانية.

وبلغ معدل التضخم 37 في المئة كما ان قيمة العملة المحلية تراجعت مقابل الدولار خلال العام 2017.

ويبلغ سعر الصرف في السوق الموازية 26 جنيها للدولار رغم ان السعر الرسمي هو 6.90 للدولار.