قصة خيالية عن مقتل فيرساتشي في مسلسل أميركي

مستوحى من كتاب لم تتم إجازته

ميلانو (إيطاليا) - نأت عائلة مصمم الأزياء الإيطالي الشهير جياني فيرساتشي بنفسها عن مسلسل تلفزيوني أميركي مرتقب يدور حول حادثة قتله.

يبدأ عرض المسلسل، الذي تنتجه شركة "توينتي فيرست سنشري فوكس"، في الأسبوع المقبل وهو من بطولة الممثلة الإسبانية بينيلوبي كروز والمغني ريكي مارتن من بويرتوريكو.

ولقي جياني فيرساتشي مصرعه بالرصاص على يد سفاح يدعى آندرو كونانان عند مدخل منزله الساحلي في ميامي بولاية فلوريدا عام 1997.

وجياني فيرساتشي من أهم مصممي الأزياء في أواخر القرن العشرين، ولد في قرية ريجيو كالابريا الفقيرة بجنوب إيطاليا، وعرض أول مجموعة أزياء من تصاميمه في ميلانو عام 1978.

واشتهر عالميا بتصاميمه الفاخرة مثل الفستان الأسود الذي ساهم في شهرة الممثلة اليزابيث هيرلي حين ارتدته في العرض الافتتاحي للفيلم المشهور "أربع زيجات وتشييع واحد" عام 1994، وأيضا الفستان الذي ارتدته الأميرة الراحلة ديانا وظهر في الطبعة الإنكليزية لغلاف مجلة "فوغ" للموضة.

وقالت شركة فيرساتشي في بيان الاثنين إنها "لم تعط إذنا ولم تشارك في المسلسل التلفزيوني".

وأضافت أن المسلسل ينبغي اعتباره "قصة خيالية" لأنه مستوحى من كتاب لم تتم إجازته وهو كتاب "فيفورس" من تأليف مورين أورث.

ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم شركة "توينتي فيرست سنشري فوكس" للحصول على تعليق.

كان فيرساتشي قد أسس عام 1978 بيت الأزياء الذي يحمل اسمه ويشتهر بشعار رأس ميدوسا، وفي 2014 اشترت شركة بلاكستون الأميركية الخاصة حصة 20 بالمئة فيه.

والمديرة الفنية للدار حاليا هي دوناتيلا شقيقة جياني وتتولى أيضا منصب نائبة رئيس المجموعة.

يعد المصمم الإيطالي العالمي جياني فيرساتشي أسطورة في عالم الموضة ومن أبرز مصممي الأزياء في القرن العشرين، وكتكريم وإبراز لمسيرته المهنية تقوم الدراما التلفزيونية والسينما العالمية بتحضير أعمال تتناول حياته وإنجازاته.

وكان فيلم صدر عام 2013 بعنوان "بيت فيرساتشي" تناول جانبا من حياة دوناتيلا فيرساتشي، وجيوفاني فيرساتشي صاحب الماركة العالمية، ولكنه وصف من قبل النقاد بالسيء جدا، بالنسبة للتمثيل أو السيناريو والحوار وغيره.