قفزة نمو اقتصادي في الإمارات خلال 2018

ضريبة القيمة المضافة تمر بسلاسة على الاسواق الاماراتية

أبوظبي - قال مسؤول كبير بوزارة الاقتصاد الإماراتية نقلا عن تقديرات للبنك المركزي إن من المتوقع تسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي للإمارات العربية المتحدة إلى 3.9 بالمئة في 2018.

وفي الشهر الماضي قدر مصرف الإمارات المركزي نمو الناتج المحلي في 2017 بما لا يزيد على 1.6 بالمئة لأسباب منها تخفيضات إنتاج النفط في إطار اتفاق عالمي بين المنتجين.

ومن غير المتوقع تراجع إنتاج النفط أكثر هذا العام. وأشار عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد الاماراتية لشؤون التجارة الخارجية الذي كان يتحدث خلال مؤتمر اقتصادي في ابوظبي، إلى الاستثمار الحكومي في مشاريع البنية التحتية ونمو التجارة الخارجية الذي يفيد دبي على نحو خاص.

وكان صندوق النقد الدولي توقع في أكتوبر/تشرين الأول الماضي نمو اقتصاد الإمارات 3.4 بالمئة في 2018.

وفي دسيمبر/كانون الاول، قالت مسؤولة كبيرة بصندوق النقد الدولي إنه من المتوقع أن يبدأ اقتصاد الإمارات بالتعافي تدريجيا العام المقبل دون أن يتضرر النمو كثيرا من تطبيق ضريبة القيمة المضافة ابتداء من يناير/كانون الثاني.

وذكرت ناتاليا تاميريسا رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي لدولة الإمارات ثاني أكبر اقتصاد عربي، أن إنفاق دبي على استعداداتها لاستضافة معرض إكسبو 2020 العالمي سيساهم في تعزيز النمو.

وأعلنت دبي الشهر الماضي قفزة نسبتها 19.5 بالمئة في الإنفاق في موازنتها لعام 2018، وهو ما يرجع بشكل كبير إلى ارتفاع مخصصات البنية التحتية.

وسيشكل تطبيق ضريبة القيمة المضافة تغيرا في سلوك المستهلكين والشركات، الذين اعتادوا على ضرائب متدنية.

وتفترض توقعات صندوق النقد أن يزيد متوسط سعر النفط عن 62 دولارا للبرميل العام القادم بناء على الأسعار الآجلة مقارنة مع متوسط يقارب 54 دولارا هذا العام.

ومن المنتظر أن يساهم ذلك في تعزيز المالية العامة لدولة الإمارات في 2018 بالرغم من الميزانية الأكثر تيسيرا، وفقا لما ذكرته تاميريسا.

ويتوقع الصندوق أن يتقلص عجز الميزانية المجمع في الإمارات والذي يشمل ميزانية الحكومة الاتحادية وميزانيات الإمارات السبع إلى 1.3 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي العام القادم ليتلاشى تدريجيا في السنوات اللاحقة، مقارنة مع 2.2 بالمئة هذا العام و2.5 بالمئة في 2016.