الالتزام بتوصيات النوم يحمي الرضع من الموت المفاجئ

النوم على الجنب أكثر أمانا

واشنطن - يموت نحو 3500 مولود جديد سنويا خلال نومهم في الولايات المتحدة على ما اظهر تقرير للسلطات الصحية في هذا البلد البالغ عدد سكانه 320 مليون شخص تقريبا.

وشددت السلطات على ضرورة ان يحترم الاهل اكثر التوصيات التي تسمح للاطفال بالنوم باقل قدر من المخاطر المتعلقة بمتلازمة الموت الفجائي لدى الرضع او الاختناق العرضي وباسباب اخرى.

في التسعينيات سجل تراجع كبير في عدد وفيات المولودين الجدد في نومهم اثر حملة وطنية لجعل الاطفال ينامون على الظهر فقط.

الا ان هذه الجهود تباطأت في نهاية التسعينيات. وتظهر بيانات المراكز الاميركية للاشراف على الامراض والوقاية منها (سي دي سي) ان خطر وفاة الرضع خلال النوم لا يزال قائما.

وقالت براندا فيتزجيرالد مديرة هذه المراكز "للاسف لا يزال عدد كبير من الرضع في هذا البلد يموتون خلال النوم ويمكن تفادي هذه الوفيات".

واضافت "لذا علينا بذل المزيد لكي تطلع كل عائلة على توصيات الاكاديمية الاميركية لطب الاطفال ومفادها ان الاطفال يجب ان يناموا دائما على ظهورهم من دون اي العاب الى جانبهم مثل الدمى القماشية او وسادة او اي شيء طري مثل اغطية في اسرتهم".

ويطلب من الاهل كذلك ان ينام الرضع في الغرفة معهم لكن ليس في سريرهم.

واوضحت مديرة مراكز "سي دي سي"، ان "هذه الممارسات ستساعد في خفض خطر وفاة الرضع وحمايتهم من الاصابات".

وحللت المراكز احصاءات العام 2015 التي طالت امهات يقلن انهن يجعلن اطفالهن ينامون في وضعيات سيئة او يتشاركن السرير مع اطفالهن الرضع ويتركن وسادات او اشياء اخرى طرية في سرير الاطفال.

واظهر التقرير ان امرأة واحدة من كل خمس نساء (21,6%) اشارت في العام 2015 الى انها تجعل رضيعها ينام على الجنب او البطن واكثر من نصفهن ينمن مع الطفل في السرير نفسه (61,4%).