مساواة بين الجنسين عبر حفاظة الرضع!

بالقانون!

نيويورك - ستجهز مراحيض الرجال في نيويورك قريبا بطاولات لتغيير حفاظات الاطفال بموجب قانون بلدي جديد يسعى الى إزالة "عدم المساواة" بين النساء والرجال في هذا المجال.

واصدر رئيس بلدية المدينة الديموقراطي بيل دي بلازيو المرسوم الذي يلزم بوضع طاولات لتغيير الحفاظات في كل مراحيض ابنية الادارات العامة المفتوحة للجمهور ام لا، الجديدة منها او المرممة في غضون ستة اشهر.

واوضح رئيس البلدية التقدمي الذي اعيد انتخابه قبل فترة قصيرة "هذا القانون الجديد سيضمن حصول كل الاهل على التجهيزات الضرورية في الابنية العامة" مؤكدا انها "خطوة كبيرة الى الامام" للاهل القاطنين في عاصمة الولايات المتحدة المالية.

واضاف دي بلازيو "في كثير من الاحيان يجد الاباء والاهل الذين لا يصنفون انفسهم لا في خانة الرجال ولا النساء مستبعدين من المنشآت الموجهة الى العائلات. يجب ان تتغير الامور" مشيرا الى انه غالبا ما اضطر في الماضي الى ترك عناء تغيير حفاظات طفيلهما الى زوجته.

في اكتوبر/تشرين الاول 2016 صادق الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما على قانون يلزم الابنية الفدرالية المفتوحة امام الجمهور توفير طاولات لتغيير الحفاظات في كل المراحيض.

وكان حاكم كاليفورنيا رفض عام 2014 مشروعي قانون يهدفان إلى السماح للرجال باستخدام مناضد تغيير حفاظات الرضع في المراحيض العامة، كما هو مسموح للسيدات.

ونصّ مشروعا القرار اللذان تم تمريرهما في مجلسي الشيوخ والنواب في الولاية بتأييد كبير على تعديل القوانين الحالية في الولاية لضمان أن الأماكن العامة مثل دور السينما، ومراكز التسوق، تحتوي على مناضد تغيير حفاظات للرضع، في كل من مراحيض الرجال والنساء على السواء.

والمراحيض العامة في نيويورك قليلة نسبيا. ويضطر الكثير من سكان المدينة والسياح فيها الى استخدام المراحيض المتاحة في المقاهي والمطعام وبعض المتاجر مثل السوبرماركت.