غوغل تبرّئ تحديثاتها الأمنية من إبطاء الأنظمة

المشاكل 'الأصعب في الإصلاح خلال عشر سنوات'

واشنطن - قالت شركة غوغل التابعة لمجموعة ألفابت الخميس إنها طرحت في العام 2017 بالفعل تحديثات برمجية لعلاج ثغرتي سبتكر وميلتداون اللتين تصيبان الرقائق الالكترونية دون أن تتسبب في إبطاء خدماتها السحابية.

وتتيح العيوب التي تؤثر على رقائق إلكترونية من إنتاج انتل و"إيه.إم.دي" و"يه.آر.إم" للمتسللين الالكترونيين قراءة ذاكرة الكمبيوتر وسرقة كلمات مرورية مما يضع أجهزة الهواتف والكمبيوتر والخوادم جميعها فعليا في خطر.

وقالت غوغل إنها بدأت في طرح تحديثات لمواجهة ميلتداون وسبكتر في سبتمبر/أيلول وطورت بحلول ديسمبر/كانون الأول تحديثا لنوع آخر من سبكتر، يعد إصلاحه أشد صعوبة، دون إبطاء أنظمة التشغيل.

وذكر بن ترينور سلوس المسؤول التنفيذي في غوغل في تدوينة "ربما كانت هذه المجموعة من الثغرات الأصعب في إصلاحها خلال عشر سنوات".

كانت شركة مايكروسوفت قالت إن تحديثات تصحيحية أصدرتها للحماية من الثغرات الأمنية أبطأت بعض الأجهزة الشخصية والخوادم مشيرة إلى أن نظم التشغيل المعتمدة على معالجات قديمة لشركة إنتل عانت من بطء ملحوظ في الأداء.

وقالت الشركة في تدوينة في معرض تعليقها على شكاوى من المستخدمين إن التحديثات الأمنية أبطأت بشدة بعض الأجهزة التي تعمل برقائق من إنتاج شركة "إيه.إم.دي".