أول علاج للتخلص من إدمان القمار في بخاخ أنفي

دراسة فريدة من نوعها

هلسنكي - كشف باحثون فنلنديون عن دراسة فريدة من نوعها أطلقت لتقييم فاعلية بخّاخ أنفي في مكافحة الإدمان على ألعاب القمار.

ويأمل الباحثون أن يتمكنوا من خلال هذا المركب الجديد توفير علاج للتخلص من مشكلة اجتماعية خطيرة يعاني منها الكثيرون.

ويحتوي هذا البخّاخ على مادة النالوكسون التي تستخدم لمعالجة الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية والتي تؤثر على إنتاج الدوبامين وهي ناقل عصبي مرتبط بالشعور بالسعادة يؤدي دورا محوريا في تنامي الإدمان.

وقال الباحثون إن مركب "نالوكسون" المستخدم في الرذاذ يستعمل في علاج الإدمان على المخدرات أيضا وقد أدرج في قائمة المستحضرات الضرورية للحياة.

وأوضح هانو ألهو الأستاذ المحاضر في علم السموم في المعهد الوطني للصحة والرفاه في هلسنكي أن "الحاجة إلى اللعب هي ملحة ولهذا السبب نبحث عن دواء فوري المفعول... وهذا البخّاخ الأنفي يؤثر على المستخدم في خلال بضع دقائق".

وينوي ألهو جمع 130 متطوعا لهذه التجربة يمكنهم استخدام البخّاخ لمدة ثلاثة أشهر. وسيحصل نصفهم على رذّاذ وهمي.

وهذه الدراسة هي، بحسب الباحث، الأولى من نوعها في العالم. وقد حاول باحثون في السابق استخدام مادة شبيهة بالنالوكسون في حبوب لكن العلاج لم يجد نفعا.

وتجري هذه الدراسة بالتعاون مع جامعة توركو، حيث من المتوقع أن يبدأ الاختبار الثاني في منتصف يناير/كانون الثاني الجاري، وأن يستمر مدة سنة كاملة.

ومن المرتقب الكشف عن نتائج هذه الدراسة الجديدة بعد سنة ونصف السنة.