أسعار النفط تقفز إلى أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات

اتفاق خفض الانتاج يقلص تخمة المعروض النفطي

كالغاري (ألبرتا) - تجاوزت أسعار النفط الاثنين أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات لتبلغ أكثر من 70 دولارا للبرميل وسط مؤشرات على أن تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك وروسيا تقلص الإمدادات، لكن بعض المحللين حذروا من مخاطر بسبب ارتفاع الإنتاج الأميركي.

وفي أحدث التعاملات، ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 29 سنتا إلى 70.16 دولارا للبرميل بحلول الساعة 19.37 بتوقيت غرينتش بعدما صعد إلى 70.37 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 51 سنتا إلى 64.81 دولار للبرميل.

وكان كلا الخامين وصل الأسبوع الماضي إلى مستويات غير مسبوقة منذ ديسمبر/كانون الأول 2014، لكن التداول كان ضعيفا بسبب عطلة في الولايات المتحدة.

واستمدت أسعار النفط دعما قويا من اتفاق خفض الإنتاج بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وبعض المنتجين الآخرين.

ورفع بنك أوف أميركا ميريل لينش الاثنين تقديراته لسعر برنت في 2018 إلى 64 دولارا للبرميل من 56 دولارا، متوقعا عجزا قدره 430 ألف برميل يوميا في إنتاج النفط مقارنة مع الطلب هذا العام.

وقال أندرو ليبو رئيس ليبو أويل أسوشيتس في هيوستون "المنتجون في أوبك وخارجها لا يزالون ملتزمين بتخفيضات الإنتاج، في نفس الوقت الذي يواصل فيه الطلب العالمي ارتفاعه".

لكن بعض المحللين حذروا من أن المكاسب التي حققها النفط بصعوده 13 بالمئة منذ بداية العام قد تتبدد بسبب أعمال الصيانة في المصافي على مستوى العالم وارتفاع إنتاج أميركا الشمالية.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة إن شركات الطاقة الأميركية أضافت عشر حفارات نفطية في الأسبوع المنتهي في 12 يناير/كانون الثاني، ليصل إجمالي عدد منصات الحفر إلى 752 منصة.

وهذه هي أكبر زيادة منذ يونيو/حزيران 2017.

وفي كندا، زادت شركات الطاقة عدد منصات الحفر النفطية إلى المثلين تقريبا في الأسبوع الماضي ليصل إلى 185 منصة وهو أعلى مستوى في عشرة أشهر.