إيقاف عشرات الإرهابيين بعملية وقائية في البحرين

نجاحات أمنية لفرض الاستقرار في المملكة

دبي - أعلنت الشرطة البحرينية الأحد أنها أوقفت 47 "عنصرا إرهابيا" واحبطت "جرائم" كانوا ينوون ارتكابها بينها اغتيال عدد من "المسؤولين والشخصيات العامة" فيما تمت إحالة 290 مطلوبا ومشتبها به على النيابة العامة.

وتتهم الحكومة طهران بتدريب "خلايا إرهابية" في الدولة الخليجية الصغيرة الواقعة بين ايران والسعودية، وهو ما تنفيه الجمهورية الإسلامية.

وأعلنت وزارة الداخلية الأحد أن السلطات قبضت على 47 "عنصرا إرهابيا" وأحبطت "عددا من الجرائم التي كان الإرهابيون ينوون تنفيذها منها الشروع في عملية اغتيال عدد من المسؤولين والشخصيات العامة".

وفي السياق ذاته، تمت إحالة "290 مطلوبا ومشتبها إلى النيابة العامة".

ولم يحدد البيان تواريخ عمليات التوقيف لكنه أشار إلى أن "هذه العملية من أهم العمليات الوقائية التي تم تنفيذها طوال الفترة الماضية"، متطرقا إلى هجمات استهدفت عناصر أمن وعملية تفجير أنبوب نفط وقعت العام الماضي.

وتعلن السلطات البحرينية من حين إلى آخر اعتقال عناصر ارهابية من الشيعة المرتبطين بإيران تمويلا ورعاية.

كما فككت العديد من الخلايا الإرهابية على صلة بالحرس الثوري الإيراني.

وتلاحق السلطات منذ 2011 متورطين في التخطيط أو تنفيذ عمليات ارهابية.

وصدرت أحكام بالسجن بحق عشرات الأشخاص وغالبيتهم من الشيعة بتهم تتعلق بالإرهاب. كما تم تجريد العدد من المدانين من الجنسية منذ اندلاع اضطرابات في العام 2011 كانت المنامة قد اتهمت إيران وقطر بتأجيجها.