واشنطن تلاحق مخدرات حزب الله في بيروت

غسيل الاموال في خلفية النشاط العسكري

بيروت - التقى مسؤول كبير في وزارة الخزانة الاميركية الاثنين الرئيس اللبناني ميشال عون، في زيارة لبيروت تأتي بعد اعلان واشنطن انها تحقق في "الارهاب المموَّل من الاتجار بالمخدرات" الذي تتهم حزب الله بالقيام به.

واعلنت وزارة العدل الاميركية في 11 كانون الثاني/يناير انها شكلت فريق عمل للتحقيق في نشاطات حزب الله اللبناني الذي تعتبره واشنطن ارهابيا.

وحزب الله الممثل في الحكومة والبرلمان في لبنان لاعب اساسي في الحرب السورية منذ عام 2011، حيث يقاتل الى جانب القوات النظامية ضد الجهاديين والمسلحين.

واضافة الى عون، اجتمع مساعد وزير الخزانة الاميركية لشؤون مكافحة تمويل الارهاب والجرائم المالية مارشال بيلينغسليا ايضا الى رئيس الوزراء اللبناني سعد الدين الحريري ور

وقال عون في بيان نشرته الرئاسة ان "لبنان يشارك بفعالية في الجهود العالمية الهادفة الى مكافحة تمويل الارهاب وتبييض الاموال".

وشدد عون على ان المؤسسات الامنية اللبنانية "ساهرة على ملاحقة الخلايا الارهابية النائمة"، اضافة الى "الحرب على المخدرات".

وأضاف ان "الأجهزة المختصة والجمارك أحبطت الكثير من عمليات تهريب المخدرات علماً بأن المهربين استخدموا أساليب متطورة لتمرير المخدرات لكن محاولاتهم باءت بالفشل".

وتبنى الكونغرس الاميركي قانونا عام 2015 يسمح بفرض عقوبات على المصارف التي تمول عن سابق تصور وتصميم منظمة حزب الله.

وتتهم واشنطن الجماعة المشاركة في الحكومة بالحصول على تمويل عبر الإتجار بالمخدرات وإرساله إلى مقاتليها في دول على رأسها سوريا.

وقال بيان الرئاسة اللبنانية ان المسؤول الأميركي نوه خلال اللقاء بـ"التعاون الذي تلقاه وزارة الخزانة الأميركية من مصرف لبنان والسلطات المالية اللبنانية".

وجدد بيلينغسلي الإعراب عن "التزام بلاده بدعم الاقتصاد اللبناني والجيش الذي اعتبر أن دوره أساسي في المحافظة على الاستقرار في لبنان".

ووصل المسؤول الأميركي بيروت الإثنين في زيارة لم يعلن عنها مسبقا. ومن المقرر أن يلتقي الثلاثاء مع وزراء ومسؤولين لبنانيين آخرين.