المطرب اللبناني نهاد طربيه يسكت للأبد

'غصن من شجرة العمالقة' يسقط

بيروت - قالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان الجمعة إن المطرب نهاد طربيه توفي في العاصمة الفرنسية باريس إثر نوبة قلبية عن عمر ناهز 67 عاما.

وقالت الوكالة إن طربيه وصل باريس الجمعة قادما من لبنان إلا أنه "تعرض في المطار لارتفاع في الضغط، وتم نقله إلى أحد المستشفيات حيث توفي هناك".

ويعتبر طربيه، ابن بلدة صوفر في جبل لبنان، من الجيل الطربي الشعبي الذي تأثر بمرحلة الستينيات الفنية وكان أحد أبرز من ساروا على خطى ونغمات الفنان الراحل فريد الأطرش إلى حد تطابق درجات الصوت وكذلك العزف على آلة العود.

بدأ مسيرته الفنية في الأحياء الشعبية الجبلية قبل أن ينطلق في الإذاعة اللبنانية وتذاع له أغنيات في سبعينيات القرن الماضي منها أغنية "أنا فلاح وأبويا فلاح".

وبلغ قمة شهرته في الثمانينيات من خلال أغنية "بدنا نتجوز عالعيد" التي تخطت حدود لبنان وحققت انتشارا واسعا في الدول العربية.

وقدم طربيه على مدى مشواره أغنيات باللهجتين اللبنانية والمصرية من أشهرها "يا أميرة يا بنت الامرا" و"لبنان يا حبنا راجعينلك راجعين" و"طيب جد" و"مشوار الحياة" والقمر مسافر".

ونعاه عدد كبير من الفنانين اللبنانيين والعرب منهم المغني اللبناني وائل جسار الذي كتب في صفحته على فيسبوك "رد إلى مثواه الأخير غصن من شجرة العمالقة، فنان كبير محترم بأخلاقه وفنه، المطرب نهاد طربيه.. أعمالك ستبقى خالدة في أذهاننا".

كما كتب المغني اللبناني وليد توفيق "نهاد طربيه.. لطالما كنت صديق نجاحات.. ورفيق عمر.. وأخ جمعتني به أجمل الأيام.. رحلت ولكنك باق في قلوبنا".