احتكار بث مقابلات رياضية في مصر يكلف ناصر الخليفي غرامة ثقيلة

بيع مشروط للبطولات

القاهرة - قضت المحكمة الاقتصادية في القاهرة الخميس بتغريم رئيس شركة بي إن سبورت ناصر الخليفي 400 مليون جنيه (22 مليون دولار) "لمخالفة قانون حماية المنافسة" المصري، بحسب بيان اصدره جهاز حماية المستهلك ومنع الممارسات الاحتكارية.

وكان الجهاز أقام دعوى في أوائل 2017 ضد الشركة القطرية.

وافاد جهاز حماية المنافسة المصري انه قرر اقامة هذه الدعوى ضد رئيس شركة بي ان سبورت الذي يملك نادي باريس سان جرمان، لان شركته تخالف القانون المصري الصادر سنة 2005 بشأن حماية المنافسة بسبب "قيامها بربط بيع البطولات الدورية بعضها ببعض وربط بيع البطولات الموسمية بالدورية، على الرغم من أن كل بطولة تمثل منتجًا منفصلًا وغير مرتبط بأي شكل من الأشكال بالأخرى".

واوضح الجهاز ان هذا الربط بين بيع البطولات "حمِّل المشتركين أعباء إضافية ما كانوا ليتحملوها في ظل التعاقد على البطولات التي يرغبون في مشاهدتها بشكل منفصل، الأمر الذي يؤكد على إصرار الشركة على مخالفة قانون حماية المنافسة".

وتعد القناة القطرية التي تتخذ من الدوحة مقرا لها من أبرز القنوات الرياضية عالميا، وتستحوذ على الحقوق الحصرية لنقل أهم المسابقات الرياضية العالمية والقارية.

ويأتي هذا القرار في ظل استمرار التوتر بين قطر من جهة وأربع دول عربية هي مصر والسعودية والامارات والبحرين.

وأعلنت الدول الاربع قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في حزيران/يونيو. وأغلقت حدودها ومجالها الجوي أمام رحلاتها، بسبب "دعم الدوحة الارهاب".

ويأتي هذا الحكم ضد بي ان قبل اشهر من كأس العالم لكرة القدم الذي يقام في روسيا ويشارك فيه المنتخب المصري للمرة الاولى منذ 28 سنة والذي تمتلك شركة بي ان حقوق بثه حصريا في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.