إعلانات الهواتف الذكية تنعش فيسبوك المتفائلة

تغييرات على منتجاتها لمنع تأثير حملات أجنبية

واشنطن - أظهرت نتائج أعمال فيسبوك أن إيرادات الشركة قفزت 47 بالمئة على أساس سنوي في الربع الأخير من العام الماضي، بدعم من أنشطة إعلانات الهواتف الذكية.

وطمأنت فيسبوك المستثمرين الأربعاء بأن نشاطها للإعلانات الرقمية سيظل يحقق ربحية عالية على الرغم من انخفاض معدل استخدام شبكة التواصل الاجتماعي وتعديلات على خدمتها الشهيرة للبث الإخباري.

وقالت الشركة في تقرير نتائج الأعمال إن إجمالي إيراداتها الفصلية قفز 47 بالمئة على أساس سنوي إلى 12.97 مليار دولار، وذكر مسؤولون تنفيذيون في مؤتمر عبر الهاتف أنهم يرون مزيدا من الفرص لجني أموال حتى وإن تقلص الوقت الذي يقضيه المستخدمون على فيسبوك.

وتساءل محللون بشأن مدى مرونة أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم والتي تجري تغييرات على منتجاتها لمنع تأثير حملات أجنبية كتلك التي تقول إن روسيا قامت بها.

وأجرت فيسبوك تعديلات على خدمة البث الإخباري لأسباب من بينها ما كشفت عنه الشركة العام الماضي من أن بعض العملاء الروس استخدموا شبكة التواصل الاجتماعي للتأثير على الناخبين الأميركيين في الفترة من 2015 إلى 2017 وهو ما تنفيه موسكو. وقالت فيسبوك إن 126 مليون أميركي ربما شاهدوا إعلانات ومنشورات سياسية مدعومة من روسيا.

وزادت فيسبوك المخاوف الأربعاء في تقرير نتائج الأعمال، إذ قالت إنه في نهاية العام الماضي انخفض الوقت الذي يقضيه المستخدمون على الموقع بنحو 50 مليون ساعة يوميا.

لكن مسؤولي فيسبوك ما لبثوا أن عبروا عن تفاؤلهم في اتصال هاتفي مع محللين، قائلين إن التغييرات التي تجرى ردا على الانتقادات ستؤثر إيجابا على النشاط في الأمد الطويل وقد لا يكون لها أضرار كبيرة في الأجل القصير.

وارتفع عدد مستخدمي فيسبوك النشطين يوميا 14 بالمئة إلى 1.40 مليار مقارنة مع مستواه قبل عام لكنه جاء دون توقعات المحللين في الربع الأخير من العام وفقا لبيانات مالية وشركة فاكتست للتحليلات.

غير أن إجمالي الإيرادات فاق توقعات المحللين البالغة 12.55 مليار دولار وفقا لتوقعات تومسون رويترز آي/بي/إي/إس.

وبلغ إجمالي إيرادات الإعلانات 12.78 مليار دولار في الربع الأخير المنتهي، مقارنة مع 12.30 في تقديرات المحللين وفقا لتومسون رويترز آي/بي/إس/إس. وشكلت إيرادات إعلانات المحمول 89 بالمئة من إجمالي مبيعات الإعلانات.