واجهة عربية لمتجر فيسبوك

بوابة جديدة للبيع والشراء

القاهرة - وسعت فيسبوك من نطاق منصتها للتسوق الالكتروني "ماركت بليس" لتشمل لاول مرة ثلاث دول عربية هي مصر والجزائر والمغرب.

والمنصة التي اطلقت لاول مرة في 2016 تتيح للمستخدمين الاستفادة من فيسبوك لعرض أصناف ومنتجات للبيع والشراء.

وتتيح "ماركت بليس" في نسختها المعربة عرض الأصناف والبحث عنها بغرض البيع أو الشراء، وتحديد خيارات البحث بحسب الموقع والسعر أو الفئة، مثل المفروشات والإلكترونيات والأجهزة الأخرى.

وتتيح المنصة للبائع والمشتري إمكانية التواصل مع بعضهما مباشرة من خلال فيسبوك مسنجر، والاتفاق على قيمة الصفقة، كما يمكن تسجيل جميع عمليات البيع والشراء التي يقوم بها المستخدم.

وتضمن المنصة إجراء صفقات آمنة، من خلال استعراض عدد من النصائح الخاصة بالسلامة، وخيارات التحكم في أمن الخصوصية، والاستخدام السهل لأدوات عمل التقارير الموجودة في مركز المساعدة.

كما يشترط أن تكون جميع المنتجات والخدمات المتوفرة للبيع على متوافقة مع المعايير المجتمعية والسياسات التجارية الخاصة بمجتمع فيسبوك.

ويمكن للمستخدم بسهولة صد الأصناف غير القانونية وإصدار تقارير بخصوصها، والابلاغ عن البائعين الذين يخرقون القواعد أو الحوارات غير المرغوبة، سواء الخاصة بالأصناف المعروضة للبيع أو تلك المرسلة للمستخدم عبر فيسبوك مسنجر.

وتوفر المنصة مجموعة أدوات لحفظ الحقوق والملكية الفكرية لكل ما يتم عرضه عليها، ومن بينها نماذج تقارير يمكن تعديلها، للإبلاغ عن محتوى غير لائق، بالإضافة إلى أداة متخصصة لإصدار تقارير موجهة خصيصًا للإبلاغ عن محتوى تعتقد العلامات التجارية المسجلة أنه يخرق حقوقها الفكرية على "ماركت بليس"، سواء لمنتجات معروضة أو إعلانات.

وقال المدير الإداري لدى فيسبوك في الشرق والأوسط وشمال أفريقيا جوناثان لابين "شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نموا هائلا في معدل الإنفاق الإلكتروني بالتزامن مع اتساع شبكة الإنترنت، لترتفع من 2.7 مليار دولار إلى 7.3 مليار دولار خلال العامين الماضيين".

وأضاف "ويوجد في العالم العربي أكثر من 164 مليون مستخدم نشط شهريًا لمنصة فيسبوك.. إضافة خاصية ذات طابع تجاري سوف تساعدهم على ترسيخ علاقتهم بمنصة فيسبوك كوجهة موحدة للتواصل والتسوق إلكترونيا".

وظهرت "ماركت بليس" للمستخدمين في الولايات المتحدة عام 2016، وهي متوفرة حاليا في 51 دولة، ويقتصر استخدامها على الفئات العمرية من سن 18 عام وما فوق.