تواري أول محجبة عن 'ذا فويس' الفرنسي

انسحابها بناء على إرادتها الشخصية

باريس - أعلنت منال ابتسام أول فتاة محجبة في برنامج اكتشاف المواهب الغنائية "ذا فويس"، في نسخته الفرنسية الجمعة انسحابها من المسابقة على خلفية اتهامها بدعم التطرّف.

وقالت منال، الفرنسية ذات الأصول السورية، في شريط مصور بثته عبر مواقع التواصل الاجتماعي "طرأت العديد من التوترات الصعبة للغاية في الأيام الأخيرة (..) لم أفكر أبدا في إيذاء أي شخص، ولذلك قررت اليوم اتخاذ قرار الانسحاب من هذه المغامرة".

وأضافت: "هذا القرار لن يعرقل تقدمي الفني بل على العكس"، بحسب ما نقل موقع "سود ويست" الفرنسي.

وانسحبت منال من البرنامج على خلفية تعرّضها الأسبوع الماضي، للعديد من الانتقادات عقب نشرها فيديو قديما عبر موقع فيسبوك، مفاده أنّ "الحكومة الفرنسية هي الإرهاب".

وجاء منشور منال تعليقا على الاعتداء الذي استهدف، في يوليو/تموز 2016، كنيسة "سانت إتيان دو روفراي" بفرنسا من قبل متطرّفيْن وأسفر عن ذبح كاهن داخلها.

وتعقيبا على الاتهامات التي طالتها، أوضحت منال (22 عاما)، في منشور عبر موقع فيسبوك، الإثنين أنّ "الكثير ممّا تردّد لا يعكس ما قصدته من العبارة التي كتبتها (حول الحكومة الفرنسية)".

وقالت "ولدت في مدينة بيسانسون (شرقي فرنسا)، أحب فرنسا وأحب بلدي وأدين بكل شدة الإرهاب، وكان هذا سبب غضبي".

وتابعت "أرسل رسالة حب وسلام وتسامح، والدليل أنني اخترت غناء أغنية "هاليلويا" لليونارد كوهين (كندي ينتمي لعائلة يهودية)، لأنها تلخص الرسالة التي تمنيت أن أرسلها كفنانة".

وأبهرت منال لجنة تحكيم برنامج "ذا فويس7" الفرنسي بأدائها النقي لأغنية "هاليلويا" والتي أضافت لها مقطعا باللغة العربية.

وأكدت شركة "إي.تي.في ستوديو فرنسا" المنتجة لبرنامج "ذا فويس"، أن انسحاب منال كان بناء على "إرادتها الشخصية".

وقالت الشركة في بيان على موقع تويتر "نتمنى أن يسفر قرارها عن تهدئة الأجواء المشحونة".

وأضافت أنّ منال "أبهرت الجمهور خلال عرضها الفني الذي كشف عن موهبتها وعكس رسالة سلام وتسامح".

وتابعت بالقول أن "جميع من رافقوا منال خلال البرنامج يتمنون لها أن تستمر في المجال الفني".