سوء الحظ يطارد زينة في 'المحاكمة'

تأجيل 'الصعود الى الهاوية' الى رمضان 2019

القاهرة - يبدو ان سوء الحظ يطارد النجمة المصرية زينة بعد تعثر مشاريعها الدرامية الرمضانية وتأجيل احدها بسبب كلفته الانتجاية العالية، والمصير الضبابي الذي يواجه العمل الثاني اثر انسحاب باقة من ابطاله ومخرجته.

وتلعب الممثلة المصرية زينة دور البطولة النسائية في مسلسل "المحاكمة" الذي يواجه ازمات عديدة تهدد بخروجه من سباق الدراما الرمضانية لسنة 2018.

وتعاقدت زينة على بطولة المسلسل مع المنتج أمير شوقي، بعد توقف مسلسلها الأول "الصعود الى الهاوية"، سيناريو وحوار حميد ميدني وإخراج خالد مرعي، والذي كان من المقرر أن يشاركها البطولة فيه الممثل آسر ياسين.

وتم تأجيل "الصعود الى الهاوية" الى رمضان 2019 لحاجته لتحضيرات كثيرة والتصوير في أكثر من دولة أوروبية.

وقررت الجهة المنتجة إعادة تقديم رواية كاتب "أدب الجاسوسية" الراحل صالح مرسي "الصعود إلى الهاوية" المقتبسة عن قصة حقيقية من ملفات المخابرات العامة المصرية التي قدمت سابقاً في فيلم شهير من بطولة مديحة كامل والفنان القدير محمود ياسين.

وستقدم زينة شخصية عميلة مصرية اسمها عبلة كامل يتم تجنيدها من قبل المخابرات الإسرائيلية لتتجسس على مصر، ويتم كشفها في باريس على يد ضابط يدعى رفعت جبريل.

وعند اكتشاف امرها وتورطها في المساس بامن الدولة التي ولدت وتربت فيها يتم إعدامها هي وخطيبها الضابط في الجيش المصري.

ويخشى صناع مسلسل "المحاكمة" ايضا عدم اللحاق بالمارثون الرمضاني.

أعلنت المخرجة المصرية، مريم أحمدي، اعتذارها عن إخراج "المحاكمة" بدعوى ضيق الوقت وفقاً لبيان إعلامي صادر عنها.

وقال مصدر من داخل الجهة المنتجة، إن زينة وراء انسحاب أحمدي من مسلسلها الجديد، بعدما ضاقت ذرعاً بتدخلاتها المتكررة والمبالغ فيها في السيناريو وكذلك اختيار الأبطال، مضيفاً أن أحمدي أبدت غضبها للشركة المنتجة العمل.

وأوضح المصدر أن أحمدي تلقت وعوداً من شركة الإنتاج بالحد من تدخلات زينة، إلا أن الأخيرة ظلت تواصل ممارساتها العشوائية داخل العمل، ما دفع المخرجة للإعلان عن انسحابها دون توضيح السبب الحقيقي الذي دفعها لهذا القرار.

واعتذرت الفنانة رانيا يوسف عن المشاركة في المحاكمة نظراً لخلافاتها السابقة مع زينة وقت عملهما معاً في مسلسل "أرض النعام" قبل سنوات عديدة.

كما اعتذر أحمد صلاح السعدني عن المشاركة في بطولة المسلسل الرمضاني الجديد بسبب خلاف حول الاجر.

وتبحث الشركة المنتجة عن بطل حاليا للتعاقد معه، خصوصا في ظل رغبتها في الانطلاق بالتصوير في الأسبوع المقبل، نظرا لضيق الوقت وخشيتها عدم اللحاق بالسباق الرمضاني.