فرنسا تتطلع للمزيد من الاستثمارات الإماراتية

'الأمر متروك للإماراتيين'

أبوظبي - دعا رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب الإمارات العربية المتحدة السبت إلى القيام بمزيد من الاستثمارات في فرنسا، وذلك في اليوم الأول من زيارته إلى أبوظبي.

وقد التقى رئيس الحكومة الفرنسية الذي يزور أبوظبي ولي العهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ويتوجه في وقت لاحق خلال النهار إلى دبي. كما التقى مسؤولي اكبر صندوقين سياديين إماراتيين.

وقال ادوار فيليب بعد هذه اللقاءات في تصريح صحافي "حاولنا الرد على أسئلتهم، لنعرض لهم ما نقوم به، ونوضح لهم لماذا نعتقد أن أمورا مهمة تحصل في فرنسا وان في إمكانهم المشاركة فيها".

وأدت الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الإمارات في تشرين الثاني/نوفمبر، إلى الإعلان عن استثمارات بمليار يورو في المؤسسات الجديدة في فرنسا.

وتأمل باريس في زيادة هذا النوع من العمليات.

وأضاف رئيس الحكومة الفرنسية في هذا المجال "الأمر متروك للإماراتيين للقول ما إذا كانت لديهم مشاريع استثمار جديدة، لكن ما هو صحيح، وما شعرت به، هو اهتمامهم الكبير بما نفعله وبالآفاق المتاحة في فرنسا".

وسيدعو رئيس الحكومة الفرنسية المستثمرين إلى "اختيار فرنسا" الأحد في خطاب أمام قمة اقتصادية مهمة في دبي، من خلال الإشادة بالإصلاحات التي بدأتها حكومة ماكرون.

وأكد ادوار فيليب أن الإمارات أعربت عن "رغبتها في المشاركة في اكبر قدر ممكن في مشاريع التعاون" بما في ذلك في المجالات الجديدة كـ"الذكاء الاصطناعي أو البحث الطبي".

وأعرب عن ارتياحه قائلا "اعتقد أن هذا مؤشر جيد. وهذا يعني أن فرنسا تثير اهتمام الآخرين، إن فرنسا تعتبر مكانا يمكن الاستثمار فيه بأمان وتحقيق استفادة في آن واحد. اعتقد أن ذلك بالتالي بشرى سارة لبلادنا، وهذا ما جئت اشرحه وأقوله هنا".

وكان رئيس الحكومة الفرنسية زار متحف اللوفر الجديد في أبوظبي، مشيدا بمشروع "رائع" للتعاون الثقافي و"فريد من نوعه في العالم".