باتشواي يقود دورتموند الى فوز جديد في الدوري الالماني

باتشواي صفقة رابحة لدورتموند

برلين - أثبت المهاجم البلجيكي ميتشي باتشواي انه صفقة رابحة لبوروسيا دورتموند بعد استعارته من تشلسي الانكليزي، عندما قاد فريقه للمرة الثانية تواليا الى الفوز، على حساب ضيفه هامبورغ الجريح 2-صفر، السبت في المرحلة 22 من الدوري الالماني لكرة القدم.

فبعد تسجيله ثنائية منحت دورتموند الفوز على كولن 3-2 الجمعة الماضي، سمح باتشواي (24 عاما) للفريق الاصفر بالانفراد في المركز الثالث في الترتيب، في ظل خسارة باير ليفركوزن على ارضه امام هرتا برلين صفر-2.

ورفع دورتموند رصيده الى 37 نقطة، بفارق نقطة عن لايبزيغ الثاني الذي افتتح المرحلة الجمعة بفوز على اوغسبورغ 2-صفر، وتقدم بنقطة على اينتراخت فرانكفورت الفائز على كولن 4-2، ونقطتين على ليفركوزن الذي تراجع ثلاثة مراكز.

وبات دورتموند، بطل 2011 و2012، يتخلف بفارق 16 نقطة عن غريمه بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب الذي يستقبل شالكه في مباراة قمة لاحقة.

ولم يذق الفريق الاصفر الذي خسر جهود هدافه الغابوني بيار ايمريك أوباميانغ الى ارسنال الانكليزي، طعم الهزيمة في الدوري في أي من المباريات التي خاضها في إشراف مدربه الجديد النمسوي بيتر شتويغر الذي استلم منصبه في كانون الأول/ديسمبر خلفا للهولندي بيتر بوس المقال على خلفية 8 مباريات متتالية في الدوري دون فوز.

ويكمل دورتموند مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" بعدما أنهى مجموعته في مسابقة دوري الأبطال في المركز الثالث خلف توتنهام الإنكليزي وريال مدريد الإسباني حامل اللقب.

وعاد الجناح ماركو رويس الذي تطارده لعنة الاصابات، لخوض مباراة دورتموند، بعد غياب 256 يوما عن الملاعب بسبب تمزق الوتر الصليبي لركبته. وغاب رويس (28 عاما) منذ تعرضه لاصابة في ايار/مايو الماضي خلال فوز دورتموند على اينتراخت فرانكفورت في نهائي كأس المانيا.

ونزل رويس اساسيا على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" امام 81 الف متفرج، وراء باتشواي والاميركي الشاب كريستيان بوليسيتش واندري شورلي، وخرج في الدقيقة 72 لصالح ماريو غوتسه.

وافتتح دورتموند التسجيل بعرضية على شكل تسديدة من بوليسيتش وصلت الى باتشواي الذي تابعها في المرمى الخالي (49).

وكاد دورتموند يعزز النتيجة في الشوط الثاني بنفس طريقة الهدف الاول، لكن عرضية البديل السوري الاصل محمود داهود، مرت امام المرمى الخالي وبوليسيتش (76).

وفي الوقت بدل الضائع، ضاعف دورتموند النتيجة عبر غوتسه بعد مجهود فردي رائع وتمريرة لشورليه في ظهر الدفاع (90+2).

- ليفركوزن يتعثر -

ومني ليفركوزن بخسارته الاولى في المباريات الأربع الأخيرة وجاءت على ملعبه "باي ارينا" وامام 26 الف متفرج، ضد ضيفه هرتا برلين الحادي عشر صفر-2 بهدفي النمسوي الشاب فالنتينو لازارو (43) والعاجي المخضرم سالومون كالو (58)

وحقق فرانكفورت الرابع فوزه الثالث في اربع مباريات على ضيفه كولن 4-2، بأهداف الكرواتي انتي ريبيتش (15) وماركو روس (59) والفرنسي سيمون فاليت (65) وماريوس وولف (67)، فيما سجل للخاسر سيمون تيرودي (57 من ركلة جزاء و74).

وحقق هوفنهايم الثامن فوزه الاول في آخر ست مباريات وكان على ضيفه ماينتس السادس عشر 4-2 باهداف المجري ادم تسالاي (27 و74) والكرواتي اندري كراماريتش (67 و88)، مقابل هدفين للدنماركي اميل برغيرين (28 و80).

وحقق هانوفر التاسع فوزه الاول في اربع مباريات على ضيفه فرايبورغ الثاني عشر 2-1 بهدفي فالديمار انتون (28) وفليكس كلاوس (54)، مقابل هدف مانويل غولدي (88).