ليون يواصل نزيف النقاط في الدوري الفرنسي

الخسارة الثانية تواليا لليون

باريس - سقط ليون على ارضه امام رين صفر-2 وفشل في تقليص الفارق مع مرسيليا الثالث، وحقق نانت تعادلا بطعم الهزيمة مع ضيفه ليل 2-2 الاحد في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة فرنسا لكرة القدم الاحد.

والخسارة هي الثانية تواليا لليون بعد سقوطه امام مضيفه موناكو 2-3 الاسبوع الماضي على الرغم من تقدمه 2-صفر في تلك المباراة.

وبقي ليون رابعا برصيد 48 نقطة بفارق 4 نقاط خلف مرسيليا الثالث الذي تعادل مع سانت اتيان 2-2 الجمعة في افتتاح المرحلة.

في المقابل، وضع رين حدا لسلسلة من ثلاث هزائم متتالية اثنتان منها في الدوري والاخرى امام باريس سان جرمان في مسابقة الكأس، وصعد الى المركز الثامن برصيد 34 نقطة.

وسجل الدولي التونسي وهبي الخزري الهدف الاول بعد مرور 6 دقائق فقط مستغلا عدم نجاح مدافع ليون البرازيلي مارسيليو في تشتيت الكرة ليودعها داخل شباك الحارس البرتغالي انطوني لوبيش.

وفي الشوط الثاني، اضاف جيمس ادواردو ليا سيليكي الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع (90+2).

ولم يقدم ليون اداء مقنعا وارتكب لاعبوه العديد من الاخطاء في التمرير وافتقدوا الدقة امام المرمى.

في المقابل، تألق حارس رين التشيكي توماس كوبيك في الذود عن مرماه ونجح في افشال اكثر من فرصة للدومينيكاني ماريانو دياز ونبيل فقير والبوركينابي برتران تراوريه على مدار الشوطين.

وشارك الجناح الهولندي ممفيس ديباي بدلا من ماريانو في مطلع الشوط الثاني، لكنه لم يقدم الكثير لا بل اهدر فرصتين بتمريرتين عرضيتين من ماكسويل كورنيه وفقير في الدقيقتين 64 و69.

وعلى الرغم من الضغط المتواصل في اواخر المباراة، لم ينجح ليون في ادراك التعادل قبل ان تستقبل شباكه هدفا في الوقت بدل الضائع ليسقط بالضربة القاضية.

- تعادل بطعم الهزيمة لنانت -

وسقط نانت الخامس في فخ التعادل مع ضيفه الجريح ليل 2-2 على الرغم من تقدمه مرتين في المباراة.

وحافظ نانت بقيادة مدربه الايطالي المخضرم كلاوديو رانييري على المركز الخامس برصيد 38 نقطة مقابل 26 لليل في المركز السادس عشر.

وتقدم نانت بواسطة الايطالي من اصل ارجنتيني اميليانو سالا بعد مرور 16 دقيقة، ونجح ليل في ادراك التعادل عبر الجنوب افريقي ليبو موثيبا (67).

واعاد سالا التقدم مجددا لنانت بعد اربع دقائق (71) رافعا رصيده الى 10 اهداف هذا الموسم قبل ان ينتزع ليل نقطة ثمينة في سعيه للهروب من شبح الهبوط عندما سجل له الدولي العاجي نيكولا بيبي هدف التعادل في الدقيقة 81.

واسف رانييري لعدم قدرة فريقه على الخروج بنقاط المباراة الثلاث بقوله "انه امر مؤسف لاني لا ادري كمية الفرص التي التي حصلنا عليه...امر لا يصدق ان تقدم مباراة مماثلة والاكتفاء بنقطة واحدة".

اما مدرب ليل الجديد كريستوف غالتييه فقال "نجحنا في انتزاع تعادل غير متوقع في نهاية الشوط الاول. هذه النقطة قد تكون في غاية الاهمية في نهاية الموسم".

وفي مباراة ثالثة، تغلب ستراسبورغ على تروا 2-1. سجل للفائز العاجي جان-اويد اهولو (65) وجيريمي بلاياك (69)، وللخاسر المالي اداما نياني (90).