رهان عُماني على الطاقة المتجددة بافتتاح مشروع شمسي ضخم

من أكبر المشاريع على مستوى العالم

مسقط ـ أعلنت سلطنة عُمان الاثنين افتتاح مشروع "مرآة" للطاقة الشمسية في منطقة مرمول بمحافظة ظفار (جنوبي البلاد)، الذي يعد من الأكبر على مستوى العالم.

وذكرت وزارة النفط والغاز العُمانية عبر حسابها الرسمي على "توتير"، أن المشروع تم إنجازه بالتعاون بين شركتي نفط عمان (حكومية)، وشركة "جلاس بوينت سولار" الأميركية.

وبحسب الوزارة، تم إنشاء مشروع مرآة في حقل أمل جنوب منطقة امتياز نفط عُمان، وهي الجهة المالكة والمشغّلة للحقل النفطي، إذ يعد أحد أكبر محطات الطاقة الحرارية الشمسية في العالم.

المحطة تسخر أشعة الشمس لتوليد البخار الذي سيستخدم بدوره في الأساليب الحرارية للاستخلاص المعزز للنفط، لاستخلاص النفط الثقيل من الحقل.

وزادت الوزارة "يؤكد هذا المشروع على وجود سوق ضخمة لاستخدام الطاقة الشمسية في صناعة النفط والغاز، إذ ستبلغ طاقته 1 جيغاواط حراري".

وبدأ العمل في المشروع في أكتوبر/ تشرين أول 2015، وسيساهم في إنتاج كمية طاقة هائلة للمستهلكين تفوق ما تنتجه محطات الطاقة الشمسية الأخرى في العالم.

وسيوفر المشروع نحو 5.6 تريليون وحدة حرارية بريطانية من الغاز الطبيعي سنوياً، وهي كمية يمكن الاستفادة منها في توفير الكهرباء للمنازل لأكثر من 209 آلاف شخص في عُمان، بحسب بيانات سابقة.

وتملك السلطنة في نفط عمان التي تأسست في 1937، نحو 60 بالمائة، بينما تتوزع بقية الأسهم على شركاء أجانب أبرزهم شركة شل الهولندية بنسبة 34 بالمائة.

و"جلاس بوينت سولار" تعد الشركة العالمية في استخدام الطاقة الشمسية في مجال الاستخلاص المعزز للنفط، تتخذ من ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة مقراً لها.