أعلى جائزة أدبية في إسرائيل لروائي معارض

رواية 'حصان يدخل حانة' في أكثر من 35 لغة

القدس - تمنح إسرائيل أعلى جائزة أدبية في البلاد هذا العام للروائي دافيد غروسمان الذي يعارض السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.

أبدى غروسمان (64 عاما) تأييده للإسرائيليين الرافضين لأداء الخدمة العسكرية لاعتبارات أخلاقية كما يؤيد إقامة دولة فلسطينية وضرورة تجنب الحرب مع إيران بسبب برنامجها النووي.

وقال وزير التعليم نفتالي بينيت الاثنين لدى إعلانه الجائزة عن غروسمان "إنه أحد أكثر الأصوات المثيرة للاهتمام والمؤثرة والعميقة في الأدب الإسرائيلي".

وقال إنه سيحصل على الجائزة يوم عيد الاستقلال في أبريل/نيسان ووصف القرار بأنه تحرك نحو المصالحة في بلد تمزقه الخلافات العميقة بشأن الحرب والسلام.

وقال بينيت في تصريحات علنية لأعضاء حزبه البيت اليهودي "أنا أختلف مع الكاتب دافيد غروسمان سياسيا".

وأضاف "لكنه ليس كاتبا من التيار اليساري وأنا لست وزير التعليم للتيار اليميني. أنا وزير التعليم لدولة إسرائيل كلها... الوقت حان لرأب الصدع".

وترجمت كتب غروسمان إلى أكثر من 35 لغة. ومنها رواية "حصان يدخل حانة" التي تحكي عن ممثل كوميدي وأشباح ماضيه ورواية "إلى نهاية الأرض" التي تحكي عن أم مجند تجوب إسرائيل هربا من احتمال سماع خبر وفاته.

وكان نجل المؤلف لقي حتفه في الحرب التي دارت بين إسرائيل وحزب الله في لبنان عام 2006.

وكتب غروسمان في مقالات لصحيفة هاآرتس اليسارية يقول إن الجيش الإسرائيلي زرع "الظلم والقمع وقتل المدنيين والأطفال في الأراضي المحتلة".

وفي عام 2015 سحب ترشيحه للجائزة الإسرائيلية بعد أن عزل رئيس الوزراء عدة قضاة اتهمهم "بالتطرف ومعاداة الصهيونية".

وأبدى غروسمان دهشته لقرار اختياره في حديث لراديو إسرائيل الاثنين.

وقال "لا علم لي بأعضاء اللجنة التي اختارتني، ليس لدي فكرة، لكنه كان اختيار دقيقا استند إلى المعايير الفنية والأدبية".

وجاء الإعلان في وقت توترت فيه العلاقات بين شخصيات بارزة على الساحة الفنية الإسرائيلية ووزيرة الثقافة المتشددة ميري ريجيف.