مشروع أممي طموح لإسناد روح التعايش في الموصل

عمل حثيث لطمس أثار مرور تنظيم الدولة الإسلامية

الموصل (العراق) - أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) الجمعة إطلاق مبادرة تهدف إلى إعادة إحياء مدينة الموصل شمالي العراق والتي دمرت بفعل المعارك بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة الاسلامية.

وقالت المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي في بيان إن "المبادرة تهدف إلى تعزيز روح التعايش السلمي وقيام مجتمع شامل للجميع من خلال المشاركة في إعادة إحياء العراق على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، بالإضافة إلى المساهمة في التنمية المستدامة وتحقيق المصالحة بين المجتمعات المحليّة من خلال صون وتعزيز التراث الثقافي".

وأضافت أن "المبادرة تهدف أيضًا إلى بذل الجهود اللازمة لإعادة إعمار التراث وإنعاش المؤسسات التعليميّة والثقافية في الموصل وذلك بالتعاون الوثيق مع العراق حكومة وشعبًا وإشراك الشباب على نحو خاص".

وبيّنت أزولاي أنها "التقت برئيس الوزراء حيدر العبادي على هامش مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق الذى أعرب لها عن رغبته بالعمل عن كثب مع المنظمة من أجل تحقيق هذا المشروع الطموح".

واختتم مؤتمر إعادة إعمار العراق الأربعاء، وخلص إلى الاتفاق على إسهامات الدول المانحة بـ30 مليار دولار، والتي تشكل نحو 34 بالمئة من الاحتياج الفعلي للبلاد.

وقدرت الحكومة العراقية الثلاثاء الماضي وفق دارسة أجراها خبراء عراقيون ودوليون الحاجة الفعلية لإعادة إعمار البلاد بـ88.2 مليار دولار على مدى 10 سنوات.

وتعرضت البنى التحتية للوزارات العراقية في المحافظات التي خضعت وتخضع أجزاء منها لسيطرة التنظيم الارهابي إلى خسائر كبيرة منها مشاريع الطاقة الكهربائية والمنشآت الحكومية، قدرت بمليارات الدولارات.