بغداد تبحث استئناف تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي

صادرات النفط من شمال العراق متوقفة

بغداد - قالت وزارة النفط العراقية في بيان الاثنين إن الوزير جبار اللعيبي سيزور تركيا في نهاية الأسبوع بدعوة من نظيره التركي لبحث استئناف صادرات النفط عبر ميناء جيهان التركي.

وصادرات النفط من شمال العراق متوقفة منذ أن سيطرت القوات العراقية على حقلي باي حسن وأفانا النفطيين في شمال غربي كركوك إثر انسحاب قوات البشمرغة الكردية من المنطقة.

وقال عاصم جهاد المتحدث باسم الوزارة إن زيارة وزير النفط اللعيبي لتركيا تستهدف التوصل إلى اتفاق لاستئناف شحن الخام العراقي عبر شركة تسويق النفط العراقية (سومو) بشكل حصري.

وأوضح في بيان أن وزير النفط سيترأس وفدا وزاريا رفيعا لزيارة تركيا بناء على دعوة من نظيره التركي لإجراء مباحثات تتعلق بتطوير العلاقات الثنائية وتوسيع افاق حجم التعاون في مجال النفط والطاقة، اضافة لبحث ملف استئناف الصادرات النفطية العراقية عبر ميناء جيهان التركي.

وأضاف أن وزير النفط سيلتقي بنظيره التركي وعدد من المسؤولين هناك، لتأكيد حرص العراق والوزارة على بناء جسور من الثقة والتعاون وصولا إلى اتفاق يعزز من متانة العلاقات الثنائية واستئناف عملية تصدير النفط العراقي عبر شركة تسويق النفط (سومو) حصرا.

وأشار إلى أن الزيارة ستتضمن أيضا دعوة الشركات التركية المتخصصة لتنفيذ المشاريع الاستثمارية المعلنة من قبل الوزارة للمساهمة والمشاركة في تطوير القطاع النفطي.

كما أكد أن الزيارة تأتي استكمالا للمباحثات التي جرت في بغداد قبل نهاية العام الماضي.

ويتهم مسؤولون عراقيون السلطات الكردية بعدم الرد على طلبات تقدمت بها وزارة النفط لاستخدام خط الأنابيب الكردي لاستئناف الصادرات من كركوك.

ويدير الإقليم الكردي خط أنابيب يتصل بخط كركوك-جيهان المزدوج عند منطقة الخابور على الحدود مع تركيا.

ويعتزم العراق مد خط أنابيب جديد للتصدير من حقول نفط كركوك الذي يحل محل قطاع قديم أصيب بأضرار بالغة من خط أنابيب كركوك-جيهان.

وسيبدأ الخط من حقول نفط قرب كركوك ويمتد لمنطقة فيشخابور على الحدود مع تركيا.