قرصان روّع مستخدمي فيسبوك بمصر وراء القضبان

نشط إجرامي من نوع جديد

القاهرة - أوقفت الشرطة المصرية شابا جامعيا اخترق 1134 حسابا على موقع فيسبوك واستولى على صور ومحادثات لابتزاز أصحابها.

واعترف الشاب (24 عاما/لم يتم الكشف عن اسمه) بتفاصيل الاتهامات الموجهة له، وفق بيان اصدرته وزارة الداخلية المصرية الأربعاء.

وتعود الواقعة، إلى بلاغات عدة تلقتها الوزارة من مواطنين تشكو من قيام مجهول بسرقة حساباتهم الشخصية على فيسبوك وابتزاهم بطلب مبالغ مالية مقابل عدم نشر الصور والمحادثات الخاصة بهم.

ووفق البيان ذاته، تمكن قطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بوزارة الداخلية من الوصول إلى الشاب وتوقيفه في محافظة الجيزة، غرب القاهرة.

وأوضح أنه "بالتفتيش والفحص لهاتف محمول الشاب تبين وجود دلائل لقيامه بسرقة 1134 حسابا على موقع (فيسبوك) لأشخاص آخرين والاستيلاء على صور ومحادثات خاصة بهم لإستخدامها في نشاطه الإجرامي وإبتزازهم".

واعترف الشاب بـ"اعتياده ارتكاب تلك الوقائع من خلال اختراق الحسابات والاستيلاء عليها واستخدام المحادثات والصور والبيانات الخاصة بأصحاب الحسابات لابتزازهم للحصول على مبالغ مالية".

وأوضحت الداخلية أنه "تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعرض على النيابة العامة التي باشرت التحقيق".

ولم يوضح البيان المدة الزمنية التي استطاع فيها الشاب اختراق هذه الحسابات على فيسبوك كما لم يتسن الحصول على تعليق من المتهم أو ذويه.

وتشهد مصر ازديادًا لافتًا في أعداد مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها فيسبوك؛ حيث بلغت نسبة مستخدميه نحو 88.6 بالمئة بين الشباب في الفئة العمرية (18-29 عاما)، وفق أحدث إحصاء للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي).

فيما تشير إحصاءات غير رسمية إلى بلوغ عدد مستخدمي موقع فيسبوك في مصر نحو 34 مليون شخص، وهو ما يشكل حوالي 37 بالمئة من إجمالي عدد السكان البالغ 94 مليون نسمة.