عقول مصرية تقهر مرض التعرّق الدموي

اعتلال مرتبط بدرجات مرتفعة من الضغط العصبي

القاهرة - نجح أطباء مصريون الخميس في علاج حالتين لمرض "التعرق الدموي" النادر لطفلين، بمدينة المنصورة، شمالي البلاد.

وأعلنت مديرية الصحة بمحافظة الدقهلية (دلتا النيل/شمال)، في بيان نقلته وسائل إعلام محلية، أن فريق من أطباء مستشفى المنصورة الدولي (حكومي)، الكائن بالمحافظة المذكورة، كشف حالتين نادرتين من مرض التعرق الدموي.

وأكدت أن الحالتين تم شفائهما تمامًا.

بدوره، قال عبد الوهاب السعدني، رئيس قسم الأطفال بالمستشفى، للأناضول، إن الحالتين لطفلين أحدهما يبلغ من العمر سنتين، و10 سنوات.

وأشار السعدني إلى أنه تم تشخيص الحالتين، وأعطيا العلاج المناسب، وتماثلا للعلاج.

وأوضح السعدني أن المرض نادر على مستوى العالم ويصيب الأطفال، ولا توجد إحصائيات رسمية رصدت عدد المصابين به على مستوى العالم، أو داخل مصر.

وتتمثل طرق علاج المرض للأطفال المصابين به في منع التوتر والقلق لديهم بجانب تقديم العلاج المناسب، وفق السعدني.

ومرض التعرق الدموي يتسبب في إفراز الدم مع العرق والدموع.

والإصابة بالتعرق الدموي تحدث عند أشخاص يعانون من درجات مرتفعة من الضغط العصبي والإجهاد، بجانب أسباب نفسية، كما أنه يمكن أن يحدث نتيجة اضطرابات النزيف.