تشييد استاد لكرة القدم في العراق بأمر من الملك سلمان

مباراة تاريخية تنسجم مع تحسن العلاقات

بغداد - قال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إنه تلقى اتصالا هاتفيا من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز تعهد خلاله بتشييد استاد لكرة القدم في العراق وذلك بعد مباراة ودية جمعت بين منتخبي البلدين في البصرة الأسبوع الماضي.

وذكر المكتب الاعلامي في صفحته على فيسبوك "تلقى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اليوم الاثنين اتصالا هاتفيا من ملك المملكة العربية السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز وجرى خلال الاتصال بحث تعزيز التعاون بين البلدين ومباركة نجاح المباراة الودية بين منتخبي البلدين الشقيقين".

وأضاف بيان المكتب "أكد الملك سلمان بن عبد العزيز أهمية تعزيز العلاقات وروح الأخوة بين البلدين ودعم المملكة لجهود إعمار العراق ووحدته".

وأضاف البيان "أعرب ملك المملكة العربية السعودية عن سروره بنجاح المباراة الودية بين منتخبي البلدين مبينا أنها مناسبة لإهداء ملعب للعراق وتجديد التعاون والعمل بين البلدين".

وفاز العراق 4-1 على السعودية وديا في البصرة في مباراة شهدت حضورا جماهيريا كبيرا يوم الاربعاء الماضي ضمن مبادرة من رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية تركي آل الشيخ لرفع الحظر الرياضي عن الملاعب العراقية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي "بدوره قدم الدكتور حيدر العبادي شكره لهذه المبادرة الكريمة مؤكدا العمل مع المملكة لتعزيز التعاون بين البلدين مبينا أن المباراة الودية شهدت تفاعلا جماهيريا كبيرا وهي حالة صحية وإيجابية".

ومرت العلاقات الرياضية بين العراق والسعودية بفترات مختلفة، ولطالما سارت بموازاة العلاقات السياسية. ففي ثمانينيات القرن الماضي اختار العراق مدينة الطائف مكانا لمبارياته بسبب الحرب مع إيران. وفي التسعينيات، ونتيجة غزو صدام حسين للكويت، أصبحت الملاعب الأردنية والإماراتية بديلة لخوض استحقاقات المنتخبات السعودية مع العراق.

ويأمل العراقيون في ان تكسر المباراة مع السعودية حاجز الخوف والتردد لدى المنتخبات الخليجية من القدوم إلى العراق.

وتعود آخر مباراة للمنتخب السعودي على الأرض العراقية الى العام 1979، عندما شارك في بطولة كأس الخليج التي استضافتها بغداد.