First Published: 2012-12-05

علي مسعود: انقلاب مرسي سيُفقد الثقة بالاقتصاد المصري

 

الباحث المصري يؤكد أن العرب يمكنهم تشكيل قوة اقتصادية كبيرة بتبني سياسات إصلاحية والانفتاح على العالم والتحرير التدريجي للتجارة وراس المال.

 

ميدل ايست أونلاين

حوار: حسن سلمان

البورصة المصرية رهينة المناخ السياسي المضطرب

قال الباحث الاقتصادي المصري د. علي مسعود إن المحاولة المستميتة والمنظمة من قبل مرسي وجماعة الإخوان المسلمون للسيطرة على مؤسسات الدولة واختزالها في مكتب الإرشاد سوف تبعث رسائل غير مطمئنة للمستثمرين، متوقعا هروب الاستثمارات الأجنبية قريبا من مصر.

وأضاف في حوار خاص مع صحيفة "العرب" اللندنية "هروب الاستثمارات المباشرة أو غير المباشرة (في البورصة) سوف يترتب عليه ضعف في الترتيب الائتماني للدولة مما يؤدي إلى فقدان الثقة في الاقتصاد المصري وبالتالي انخفاض في معدلات الاستثمار والإنتاج وهذا سيقود بدوره للانخفاض في معدلات النمو".

خسرت البورصة 11.3 بالمئة منذ اصدر مرسي اعلانا دستوريا منحه سلطات موسعة الأمر الذي أدى لازمة سياسية وتفاقم التقلبات في أسواق المال.

واصدر الرئيس المصري محمد مرسي قبل أيام اعلانا دستوريا وسع من صلاحياته وحصن بموجبه مجلس الشورى والجمعية التأسيسية اللذين يخضعان لهيمنة الاسلاميين من الحل أمام القضاء، كما اقال المستشار عبدالمجيد محمود من منصب النائب العام وعين بديلا عنه.

وأكد رئيس قسم الاقتصاد في جامعة سوهاج بمصر أن عدم وجود سياسات اقتصادية واضحة وغياب الاستقرار السياسي سيخلف ضررا كبيرا على الاقتصاد المصري، مشيرا إلى أن كي يتم الخروج من هذا المآزق الاقتصادي يجب على الحكومة المصرية أن تعمل على إنهاء حالات الاستقطاب السياسي وان تأخذ تدابير جادة لتحسين بيئة الأعمال وتجري إصلاحات هيكلية في سوق العمل.

وفي كتاب نُشر قبل أيام، يحذر رئيس وزراء ماليزيا الأسبق مهاتير محمد الدول العربية من مخاطر الاقتراض من الغرب والتعامل بحذر مع الاستثمار الأجنبي وتدخل المستثمرين الأجانب بالسياسة.

"لا يمكن اختزال مصر بمكتب الإرشاد"

وقال مسعود "يجب أن نفرق بين نوعين من رأس المال: الأول هو رأس المال السياسي وهو المنح والمعونات والقروض من الدول أو من منظمات ليس لها طابع الدولية مثل الاتحاد الأوربي، فإن ذلك وبكل تأكيد سوف يكون له آثار سلبية علي السياسة والسياسات العامة في الدول العربية وهو ما يمكن أن يحقق أهداف لها طابع استعماري يستخدم القوة الناعمة وليس القوة العسكرية".

ويضيف "النوع الثاني هو رأس المال الخاص الذي يستجيب لسلة من الحوافز وما يهمه هو الربحية فقط وليس السياسة وهذا النوع من رأس المال سوف يساهم في سد الفجوة في راس المال وكذلك نقل التكنولوجيا وزيادة معدل النمو الاقتصادي وبالتالي خلق فرص عمل جديدة".

ولكن هل يمكن مقارنة الحالة العربية بمثيلاتها في أوروبا واليابان ابان الحرب العالمية الثانية، وهل يستطيع العرب النهوض (اقتصاديا) مثلما فعلت هذه الدول؟

يجيب مسعود "يستطيع العرب النهوض بل وتشكيل قوة اقتصادية كبيرة بشرط أن يتم إتباع عدة تدابير منها: الإصلاح الحقيقي والجذري للمؤسسات في الدول العربية، والاصلاح الجذري لنظم التعليم وربط منظومات التعليم في البلدان العربية بأسواق العمل العربية، وإصلاح سياسي حقيقي وتوجه نحو ديمقراطية حقيقية".

ويدعو لتبني سياسات اقتصادية إصلاحية والانفتاح على العالم وزيادة القدرات التنافسية للاقتصاديات العربية، والتحرير التدريجي للتجارة وراس المال والعمالة بين الدول العربية، والتنسيق بينها فيما يتعلق بالتجارة الخارجية مع بقية دول العالم.

ويرى البعض أن وجود حكومات إسلامية في بعض الدول العربية يشجع على الاستفادة من التجربة الاقتصادية في بعض الدول الإسلامية مثل تركيا وماليزيا وإندونيسيا.

لكن مسعود يؤكد أن ما تم في تركيا وماليزيا وإندونيسيا لا علاقة له بأي صبغة إسلامية، "ما حدث هو إصلاح جذري لمنظومة التعليم وصياغة رؤى استراتيجية لتنمية تلك البلدان وتبني السياسات الاقتصادية اللازمة لتحقيق تلك الرؤى وكذلك تحرير أسواق العمل وتشجيع التنافسية. وهذا ما تم في كل دول جنوب شرق أسيا".

الاسم احمد عامر(o_m270@yahoo.com)
الدولة مصر -سوهاج0جامعة سوهاج0

اتفق جد مع كلا م د/على فى اليات التعامل للاصلاح الاقتصادى ليس فقط على مستوى مصر ولكن على مستوى العالم العربى كله وانى اتمنى بشده تطبيق ذلك على ارض الواقع *ولكنى لا اختلف معه ولكنى اساله سوال واحد(هل لوكان هناك رئيس لمصر غير د/مرسى هل ستختلف الاوضاع عن الوضع الراهن فى ظل الفتره

2012-12-24

الاسم على محمود
الدولة مصر

انا مؤيد لكلام الدكتور على

حيث ان اقتصادنا بالفعل ينهار تدريجيا وهذا سيظهر على المدى البعيد .فيجب ان نفيق ونعمل .لا يتقدم اقتصادنا بدون استقرار سياسى واجتماعى.

2012-12-08

الاسم بيمو
الدولة مصر

2012-12-07

الاسم بيمو
الدولة مصر

اتفق مع الدكتور\\علي في كل ما قاله

واعتقد ان التنميه في مصر يجب ان تبدا بتطوير التعليم

2012-12-07

 

سبب تحطم الطائرة الجزائرية فوق مالي يستعصي على فريق التحقيق

غولدمن ساكس يقرّ بمجاملة موظفي صندوق ليبيا السيادي للاستفادة منه

قطر تقصي القرضاوي من خطبة الجمعة نهائيا

الموصل تستعصي على جيش وميليشيا وطيران

تركيا تفقد تبريرها العلني الوحيد في مهادنة الدولة الإسلامية

شهور مع العبادي لتصحيح أخطاء الساعات الاخيرة للمالكي

جبهة النصرة تستهدف الجيش اللبناني انتقاما من حزب الله

محكمة اميركية ترفض اعتراف مصري بتفجير سفارتين

السلطات البحرينية تمد يدها لاستئناف الحوار، والمعارضة تتحفظ بنية مبيتة

مسلسل الاغتيالات يتواصل في بنغازي

هجمات جوية فرنسية في العراق على مرأى من السيستاني

السيستاني يرفض تحالفا دوليا للحرب على الإرهاب يقصي إيران

مصر توقع اتفاقات للتنقيب عن البترول مع شركات غربية وشركة تونسية

تفاعل اللبنانيين مع ظاهرة 'الدولة الاسلامية' بين المأساة والملهاة

الرباط تدعو الجزائر للانخراط في إيجاد حلّ لنزاع الصحراء