First Published: 2016-11-03

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يحتفي بالفائزين في مسابقة القصة القصيرة

 

المركز يشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب بهدف تسليط الضوء على إصداراته من الكتب والبحوث وعرض أنشطته.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: محمد الحمامصي

نستهدف فئات على قدر عالٍ من الاطلاع والمعرفة

يشارك "مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث" للعام الثالث على التوالي في الدورة الخامسة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب 2016 الذي تقام فعالياته في مركز إكسبو الشارقة خلال الفترة من 2 وحتى 12 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وقد زار منصته الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وذلك أثناء جولته الافتتاحية للمعرض.

وتهدف منصة المركز إلى تسليط الضوء على إصداراته من الكتب والبحوث وعرض أنشطته التي تُعنى بالتراث المادي وغير المادي في الدولة، اضافة إلى أن المركز يتخذ من المنصة هذا العام، محطة للإعلان عن الفائزين في "مسابقة القصة القصيرة" والاحتفاء بهم. وقد تم اطلاق مسابقة في شهر ابريل/نيسان - يونيو/حزيران، استجابة لعام القراءة 2016، وتشجيعاً منه لاكتشاف وصقل المواهب الصغيرة من طلبة المدارس.

وقد أشار محمد عبدالله بن دلموك، مدير إدارة الدعم المؤسسي ومدير إدارة البحوث والدراسات بالإنابة في المركز إلى أن المشاركة في هذا الحدث الدولي يتيح للمركز فرصة التواصل مع شرائح واسعة من العارضين والزوار والمهتمين بالشأن الثقافي، والتعريف بالإصدارات التراثية والبرامج وبطولات فزاع التراثية ومبادرات الهادفة في حفظ وصون الإرث غير المادي بالدولة، وقال: "نستهدف فئات على قدر عالٍ من الاطلاع والمعرفة، ويمكنهم أن يكونوا بمثابة سفراء مؤتمنين لنقل الواقع التراثي لدولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف "إننا لا نتوانى عن ابتكار الأساليب الإبداعية التي تسهم في تعزيز التواصل مع كافة شرائح المجتمع والمقيمين والزوار الراغبين في التعرف إلى ثقافتنا الأصيلة، أو حتى الباحثين داخل الدولة وخارجها. ونحن على يقين تام أن مثل خدماتنا مثل خدمة (وثيقتي) وخدمة (فالك طيب) وهذه الأخيرة للحفظ ونشر التراث، ورفده بالبحوث والدراسات، حيث تسعى إلى تزويد المواطنين والمقيمين والدارسين بالمعلومات الصحيحة حول كافة الاستفسارات المتعلقة بإرث الدولة الاماراتية، ومفردات اللهجة المحلية وأصولها، وذلك من خلال مصدر معتمد وموثوق ينتهج أعلى المعايير العالمية في آلية البحث وتحري المعلومات بشكل دقيق، مثل هذه الخدمة وغيرها تدعم رسالة المركز وتساعده على تحقيق رسالته التي أنشيء لأجلها".

ولتعزيز هذه المشاركة في معرض الشارقة للكتاب تسجل إذاعة "الأولى"، التابعة للمركز حضورًا متميزًا لها حيث تقدم خلال وجودها، مجموعة من البرامج الحصرية المتناغمة مع روح الحدث، والتي يتم بثها من أرض المعرض.

ومن البرامج التي سيتم نقلها برنامج "الرايح" الذي تقدّمه الإعلامية سماح العبار وبرنامج للشباب راي مع الإعلامية أثير بن شكر التي ستقوم بإجراء العديد من اللقاءات من خلال برنامجها المميز، بينما سيقدم الإعلامي خليفة الفلاسي من قلب الحدث برنامجه الشهير "حياك في بلادي".

القاسمي يزور جناح المركز

وتأتي مشاركة إذاعة الأولى في الدورة الحالية من معرض الشارقة للكتاب في إطار دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة، ومساندة كافة الجهود التي تبذلها كافة الجهات والمؤسسات في شتى أنحاء الإمارات العربية المتحدة لإبراز أهمية القراءة في بناء الحضارات. ويصب ذلك انطلاقا من ايمان الإذاعة بكونها منصة إعلامية، محلية تسعى إلى الارتقاء بالمشهد الثقافي والفني والتراثي في الدولة.

يعرض المركز اصداراته التي وصلت 20 إصدارًا متنوعًا، ليشكل ركنًا ثقافياً بمناسبة عام القراءة 2016 ، ويضيء مستقبل الأجيال القادمة بتاريخ الأجداد، فضلا عن مجموعة واسعة من الصور التي تم جمعها ضمن مبادرة "وثيقتي"، إضافة إلى ألبومات من الصور التي تبرز سير فعاليات بطولات فزاع والبطولات التراثية في دوراتها السابقة.

يذكر أن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يعد مصدراً ومرجعاً معتمداً وموثوقاً لحفظ ونشر التراث الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورسالته تتمحور في تعزيز التراث الوطني الإماراتي وتناقله بين الأجيال، والتعريف به على المستوى الإقليمي والعالمي، إضافة إلى تنظيم أجندة من الفعاليات والمسابقات التراثية، وإجراء الدراسات والأبحاث المتخصصة لحفظ وتوثيق التراث الوطني، وتوفير المصادر والمراجع التراثية للباحثين والمهتمين وكافة أفراد المجتمع.

ويعد المركز أيضًا منصة لجميع مبادرات وبطولات وأنشطة الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم المعنية بالتراث والتي تسعى بمجملها إلى ترسيخ الثقافة التراثية الإماراتية العريقة في الجيل الجديد، وتعزيز الوعي لديه بالقيم والعادات والتقاليد الأصيلة في المجتمع وتعميق دوره وتفعيل مشاركته في حفظ الهوية الوطنية. للمزيد من المعلومات،

 

محمد الحمامصي

 
محمد الحمامصي
 
أرشيف الكاتب
فاطمة الزهراء عبدالفتاح تحلل غرف الأخبار الحديثة
2017-01-22
300 باحث ومفكر ومتخصص عربي يتحدون في مواجهة الإرهاب
2017-01-18
يانيس ريتسوس إلى العربية في مجلد أول
2017-01-13
شينجيانغ التحدي الصيني في تحويل اليابس إلى أخضر
2017-01-12
باحثة مصرية تحلل صورة المرأة العربية.. في الصحافة الأميركية والبريطانية
2017-01-11
الخشت يسقط أقنعة ديكارت العقلانية
2017-01-08
فاطمة عبدالفتاح تؤكد أن عصر الاندماج الإعلامي يرد الصحافة إلى مفهومها الأصيل
2017-01-05
'بكين.. بكين' تعري العالم السفلي للعاصمة الصينية
2017-01-02
'سيبيجاج' .. تؤرخ لثورة الجزائر والدور العربي الداعم لها
2016-12-29
أحمد مصطفى علي يقرأ أحلام نجيب محفوظ
2016-12-27
المزيد

 
>>