First Published: 2016-12-29

الجزائر تتصدى لغزو عقول ناشئتها بمهرجان للأفلام الكرتونية

 

'جزانيم' ينطلق في دورته الاولى بمشاركة أفلام قصيرة وطويلة حاملة للشخصية الجزائرية وتاريخ البلاد.

 

ميدل ايست أونلاين

اعمال اغلبها من انتاج محلي

الجزائر - انطلق الخميس بالعاصمة الجزائر أوّل مهرجان محلي لأفلام الرسوم المتحركة "جزانيم"، والذي يهدف إلى "حماية الطفل الجزائري من الغزو الثقافي الخارجي".

وأشرف وزير الثقافة الجزائري عزالدين ميهوبي على افتتاح المهرجان في "قصر الثقافة مفدي زكريا" بالعاصمة.

ويتضمن برنامج الدورة الأولى للمهرجان التي تحمل عنوان "أيام الفيلم المتحرك"، وتستمر حتى د السبت، مشاركة أفلام مختلفة قصيرة وطويلة منها "تاريخ الجزائر"، و"منبع الحكمة"، وكذلك الفيلم الفرنسي "أداما" للمخرج روبي سيمون، إضافة إلى تقديم عدد من البرامج التلفزيونية الكرتونية.

وتجري عروض الأفلام بقاعات "قصر الثقافة مفدي زكريا" و"متحف السينما الجزائرية" بالعاصمة الجزائر وفي دار سينما "بسينماتيك" بتيزي وزو (شرق العاصمة).

ويحمل المهرجان اسم "جزانيم" اختصارا لـ"journnées du film d animation d alger"، بالفرنسية وتعني "أيام الفيلم المتحرك بالجزائر".

وقال الوزير ميهوبي، في كلمة على هامش المهرجان، إن بلاده تعتبر من البلدان الأوائل التي أسست للصورة والرسم عبر التاريخ.

وشدد الوزير على ضرورة أن تكون الأفلام الكرتونية المنجزة، "حاملة للشخصية الجزائرية وتاريخ البلاد، بهدف إبراز الثقافة الجزائرية وحماية الطفل الجزائري مما يستورد من الخارج على مستوى صناعة الرسوم المتحركة".

وعلى هامش الفعالية، قال مدير الفعالية إيفاز معطوب إن "صناعة الأفلام الكرتونية مغيّبة تماما في الجزائر رغم ثرواتها المختلفة المتمثلة في الإرث اللامادي الذي يشمل التاريخ والقصص الشعبية والتراثية".

وأضاف أنّ نسبة الأفلام الجزائرية المشاركة في الطبعة الأولى من "جزانيم" تقدر بـ 75 بالمئة، بينما المشاركة الأجنبية (تشارك دول أجنبية كضيوف) تتمثل في 25 بالمئة.

من جهته قال مدير شركة "أستوديو البراق" (خاصة) المشارك في "جزانيم" طيب شريف، إن زهاء 15 مؤسسة مختصة في إنتاج الرسوم المتحركة منتشرة عبر التراب الوطني الجزائري، إلا أنّ صناعتها راكدة لغياب التسويق لها.

ودعا إلى ضرورة تحقيق صناع كرتونية جزائرية تعنى بالتاريخ وبالثقافة المحلية من أجل حماية الطفل الجزائري من الغزو الثقافي القادم من الخارج.

وتتخلل الفعالية التي تنظمها مؤسسات "ريال دريم ديجيتال" (خاصة) "استوديو البراق" و"المركز الوطني لتطوير السينما" (رسمية) تحت إشراف وزارة الثقافة الجزائرية تنشيط العديد من الورش التدريبية الفنية الموجهة للهواة في هذا المجال.

وفي ظل غياب أرقام دقيقة عن كمية الإنتاج الجزائري في صناعة الرسوم المتحركة، كشف "إيفاز معطوب" بندوة صحفية في 24 ديسمبر/كانون الأولّ 2016، أنّ إنتاج السنوات الـ18 الماضية لأفلام الرسوم المتحركة يقارب الـ 100 ساعة.

 

العراق يواجه استماتة الأجانب في معارك الموصل

ترحيل جبريل الرجوب من مطار القاهرة بقرار أمني

المغرب يضع بوليساريو مباشرة تحت ضغوط الانسحاب المماثل

الدولة الاسلامية خسفت عراقيين تحت الأرض في مقبرة جماعية

إسقاط عضوية السادات بتهمة الإساءة للبرلمان المصري

رسائل تلاميذ الموصل.. أعمار نحيلة في أجساد مفخخة

البنتاغون يرسم الخطوط العريضة لخطة هزيمة الدولة الإسلامية

السعودية تخطط لمراجعة دعم أسعار الوقود المحلية

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوم قسنطينة

أوروبا تبحث كبح الهجرة بإقامة مخيمات للمهاجرين في ليبيا

القوات العراقية تسيطر على آخر جسر يربط شرق الموصل بغربها

أسعار النفط تتعافى تدريجيا مع التزام المنتجين بتقليص الإمدادات

مناطق السنة في العراق تحتكم لقوانين الميليشيات

ملامح انفراج في الأزمة الليبية مع زيارة السراج لموسكو

تعهدات ضمنية بعدم اعتقال أبوتريكة في حال عاد لمصر

بوتفليقة يتقلب بين الصحة والمرض


 
>>