First Published: 2017-01-09

تجول في عمق البحر دون التبلل بقطرة واحدة

 

روبوت غطاس يمكن التحكم به بحركة الرأس عبر نظارات للواقع الافتراضي لنقل حي لما يدور عشرات الامتار تحت السطح.

 

ميدل ايست أونلاين

تجربة صيد غامرة

واشنطن – سيكون ممكنا من الان لهواة الغطس والصيد الغوص عشرات الامتار تحت الماء والتمتع بجولة في قلب البحار دون ان تبللك قطرة ماء واحدة بفضل منتج جديد اقرب للطائرة بلا طيار.

وخلال معرض الإلكترونيات الإستهلاكية في لاس فيغاس، كشفت شركة "باورفيجين" الصينية المتخصصة في صناعة الطائرات بدون طيار عن روبوت مصمم للعمل تحت الماء ونقل كل ما يدور تحته في بث حي يمكن تحويله لتجربة واقع افتراضي غامرة عن طريق نظارات مرفقة.

وتعرف الشركة الصينية بانها رائدة في مجال التكنولوجيا العالمية التي تركز على المنتجات ذات الصلة بالمركبات الجوية غير المأهولة والخدمات التابعة لها بما في ذلك طائرات بدون طيار ذكية والبيانات المرئية والتنبؤ والواقع الافتراضي والواقع الغامر.

وروبوتها "باور راي" قادر على الغوص لمسافة تصل إلى 30 متر أو 98 قدما تحت الماء لمدة تصل إلى أربع ساعات.

وعند وجوده تحت الماء يوفر الروبوت رؤية للمشهد باستخدام كاميرا مدمجة بدقة 4 كي تنقل الفيديو إلى الأجهزة العاملة بنظامي أندرويد وأي أو إس عن طريق الشبكة اللاسلكية واي فاي.

وتوفر الكاميرا المدمجة ضمن الروبوت إمكانية بث الفيديوهات بشكل مباشر بدقة 1080×1920 بيكسل، كما يمكنها تصوير صور ثابتة بدقة 12 ميغابيكسل، عبر عدسة عين السمكة.

وفضلا عن الاستمتاع بالمناظر الموجودة تحت الماء التي ينقلها الروبوت وتسجيل ما يحصل هناك، تمكن نظارات الشركة للواقع الافتراضي من التحكم في الروبوت عن طريق حركات الرأس والنظر من حوله للاستمتاع ومشاهدة ما يدور في الاعماق.

وبوسع "باور راي" تقديم المعلومات المفصلة عن توزع الأسماك ودرجة حرارة الماء والعمق والبنية الموجودة تحت الماء من خلال التطبيق الموجود على الأجهزة المحمولة.

كما يساعد الروبوت على صيد الأسماك من خلال نظام استشعار ستخدم صدى الصوت المعروف باسم السونار يباع بشكل منفرد.

ووزن الغواصة الصغيرة لا يتعدى 7.7 باوند وعمر بطاريتها يصل إلى حوالي 4 ساعات، فيما قد يصل ثمنها إلى حوالي 3000 دولار اميركي.

والثمن المرتفع قد لا يكون مشجعا لكثير من المستخدمين، غير ان بامكان هؤولاء الالتفات الى اجهزة تقدم تجربة مشابهة بتكلفة اقل.

و"فانتوم وان" (Fathom One) التي تنتجها شركة ناشئة احد تلك الحلول.

والطائرة التي تتضمن كاميرا قادرة على التصوير تحت الماء بدقة 1080 بيكسل، مع قدرتها على الغوص تحت الماء لغاية 45 متر (150 قدم) لا يتعدى ثمنها الـ 500 دولارا.

وتمتاز الطائرة بسهولة الاستخدام وثمنها المنخفض مقارنة بالطائرات المنافسة المتوفرة في الأسواق حالياً، بالإضافة إلى تصميمها البسيط وقابليتها لإضافة الملحقات مثل تركيب مصابيح إضاءة إضافية أو تثبيت كاميرا غو برو على هيكل الطائرة.

 

وفد وزاري عربي يقود حملة ضد قرار ترامب بشأن القدس

حفتر يعلن انتهاء صلاحيات الاتفاق السياسي في ليبيا

تحذيرات من الاستخفاف بالدولة الاسلامية مع اعلان النصر عليها

أرض الأجداد تضيق على المسيحيين العراقيين

السعودية تخلي سبيل الملياردير صبيح المصري

الحشد الشعبي يطلق الرصاص على محتجين مسيحيين قرب الموصل

ايطاليا تدرس تسليم ليبيا انقاذ المهاجرين رغم الانتهاكات والمصاعب


 
>>