First Published: 2017-03-07

الرحلات البحرية في سلطنة عمان تأسر السعوديين

 

مسقط ومسندم وصور تعول على جمالها الطبيعي لجذب السياح الخليجيين، وتحالف استراتيجي بين القطاعين العام والخاص لدفع السياحة.

 

ميدل ايست أونلاين

'الرحلات البحرية جزء لا يتجزأ من تاريخها'

مسقط - افادت وزارة السياحة العُمانية أن السائح الخليجي عموماً، والسعودي خصوصاً، يأتي على رأس أولوياتها، وأنها تعمل على استقطاب المزيد من الزوار والسياح الخليجيين لاستكشاف جمال عُمان، والاستمتاع بالرحلات البحرية فيها.

ويتواجد في عمان أفضل شواطئ العالم، مع أنشطة بحرية ممتعة تجذب الجميع وفقا لمراقبين.

وتنفرد عُمان عن غيرها في مجال الرحلات السياحية البحرية، حيث تعد الرحلات البحرية جزءاً لا يتجزأ من تاريخها، فهي محاطة بالبحر.

وتوجد على سبيل المثال قرية كمزار في أقصى الشمال والتي لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق البحر، وتستغرق الرحلة نحو ساعتين.

وأوضح سالم بن عدي المعمري المدير العام للترويج السياحي بوزارة السياحة العٌمانية، أنه لا يكاد يخلو شاطئ من شواطئ عُمان من تنظيم الرحلات البحرية، وهناك مراكز متخصصة مثل مارينا بندر الروضة في محافظة مسقط، كما ينظم العديد من مشغلي الرحلات أنشطة مختلفة سواءً لمشاهدة الدلافين أو الإبحار، مشيراً إلى أن الأمر لا يقتصر على مسقط، فهناك فمسندم المشهورة برحلاتها البحرية، ومدينة صور بمحافظة جنوب الشرقية التي اشتهرت برحلاتها البحرية.

وأكد المعمري أن سلطنة عُمان تنفرد بجمال طبيعي ومقومات سياحية تلائم اعلى المعايير العالمية، فضلاً عن شواطئها البحرية النظيفة التي تشهد العديد من الأنشطة والرياضات البحرية ومختلف الفعاليات التي تستقطب الزوار والسياح من مختلف دول العالم لا سيما دول التعاون الخليجي، وخاصة السائح السعودي الذي يفضل شواطئ عُمان دائماً للتمتع بأنشطتها البحرية وجمالها الطبيعي.

وأضاف: "يأتي السائح السعودي على رأس أولوياتنا، ونحرص على الترويج للمقومات السياحية العمانية في السعودية عبر التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في القطاعيين الخاص والعام، وذلك لاستقطاب المزيد من الزوار والسياح السعوديين لاستكشاف جمال عمان".

وتحدث المعمري عن أهم المناطق المشهورة بالرحلات البحرية والإبحار، وقال إن منها مسار الخيران الجيولوجي، حيث تعتبر منطقة الخيران من البيئات المميّزة جيولوجياً وحيوياً، وتشكل منطقة مصاطب للأودية، وساحلاً صخرياً تتخلله عدة جزر وخلجان، وتتميّز بوجود ثلاثة أنواع من الصخور تكوّن الجبال المحيطة، علاوة على وجود غابات من أشجار القرم توّفر بيئة بحرية لتكاثر القشريات، اضافة الى وجود المسطحات الطينية ومناطق المد والجزر، التي تعكس وجود عمليات بحرية نشطة متناغمة مع المياه السطحية القادمة من جهات الجبال المحيطة.

وتابع: "هناك شاطئ الدقم الذي يقع بمحافظة الوسطى، ويتميز برماله الناعمة النظيفة وزرقة مياهه، وهو يبعد عن مركز الولاية 20 كم تقريباً، وكذلك قرية كمزار التي تقع أقصى الشمال من شبه جزيرة مسندم، ويمكن الوصول إليها عبر القوارب السريعة خلال 45 دقيقة، وتظهر القرية كبقعة صغيرة محاطة بجبال وعرة تبدو وكأنها تحاصر المنطقة لتسقط في البح".

ومن المناطق البحرية خور نجد، وهو أحد أكبر الأخوار في محافظة مسندم، ويمكن الوصول إليه إما بحراً بالسفن التقليدية خلال أربع 4 ساعات، أو بسيارات الدفع الرباعي من خلال طريق جبلي خلال 30 دقيقة.

 

فدية القطريين بمئات ملايين الدولارات في حقائب لدى العراق

البحرين تسجن وتسقط الجنسية عن 36 أدينوا بالإرهاب

الطلب على طيران الامارات متماسك على المسارات الأميركية

حصار أشد وقتال أقل لإخراج الجهاديين من الموصل القديمة

مقتل خمسة أشخاص في غارة جوية على سجن سبها الليبية

كوناكري 'العاصمة العالمية للكتاب' أكثر من شرف لغينيا

روسيا تتريث قبل دعم تمديد محتمل لاتفاق خفض انتاج النفط

الحشد يضغط على العبادي في معركة رجل إيران الأول

تحرير الطريق الدولي بين العراق والأردن من سيطرة الجهاديين

غارات تركيا في سوريا والعراق تثير قلقا أميركيا عميقا

مذكرة توقيف دولية لرجل الأسماء الكثيرة في مخابرات القذافي


 
>>