First Published: 2017-03-10

الملكة بلقيس تطل على أحوال الأمة العربية من نافذة أمل الشنفري

 

أحداث رواية 'عودة الملكة بلقيس' تدور حول شخصية ملكة سبأ، تلك الشخصية التاريخية العظيمة التي خلدت ذكرها الكتب السماوية.

 

ميدل ايست أونلاين

كتب ـ محمد سعد

تستحضر أمجاد العرب

عن مكتبة الأنجلو المصرية، صدرت للكاتبة العمانية الدكتورة أمل بنت سعيد الشنفري روايتها الأولى "عودة الملكة بلقيس"، والتي جاءت أحداثها في لغة شعرية حماسية أقرب إلى الملحمة المسرحية.

تدور أحداث الرواية حول شخصية بلقيس ملكة سبأ، تلك الشخصية التاريخية العظيمة التي خلدت ذكرها الكتب السماوية، وكشف لنا القرآن الكريم جانبا من سيرتها مع نبي الله سليمان.

تعود "بلقيس" عبر رواية أمل الشنفري لتطلع بنظرة ثاقبة على أحوال الأمة العربية في وقتنا الحاضر، وما فعله الأبناء والأحفاد ببلادهم التي كانت يوما منارة للحضارات ومنبعا للآداب والعلوم والثقافة على مر التاريخ.

"بلقيس" التي ترمز في أحداث الرواية، إلى التاريخ المزهر للعرب وللأمجاد التي سطرها الأجداد على مر التاريخ، تكاد تتفطر من الأسى على ما آل إليه حال الأبناء والأحفاد، وتلتقي بلقيس مع مجموعة من النسوة اللاتي جلسن للسمر على أحد شواطىء الجزيرة العربية، وحين يرسو قاربها الملكي المزركش على الشاطىء في رحلتها المتخيلة إلى عصرنا الحالي، تخاطب هؤلاء النسوة قائلة: "لقد رأيت في مرقدي ما أرقني وقوض مضجعي، فأتيت لعل همومي في بحاركم تغتسل".

ولكنها حين تصطدم بالمحنة التي يعيشها أحفادها بين تناحر وشتات في الأرض وتدمير لمجد وحضارة الأجداد، تتعجب كيف وصولا لهذا المآل، فصاروا يخربون بأيديهم أرضا رواها الأجداد بدمائهم، وتتحسر على تاريخ مشرق وحضارة تليدة شيدت بعرق الأجداد تحرق الآن وتدمر على أيدي الأحفاد.

بين ثنايا الرواية، نتلمس نحن الأبناء والأحفاد العديد من الرسائل التي تحملها إلينا هذه الملكة الحكيمة، وفي مقدمتها أن المرأة في المجتمعات المتحضرة هي أساس المجتمع الصالح، فهي المعلم الأول في حياة الأبناء، والمرأة الحكيمة الواعية ينشأ على يديها القادة والعظماء الذين يحققون لشعوبهم الأمن والأمان والاستقرار، وتعبر بلقيس عن هذه الأهمية التي ينبغي أن تحظى بها المرأة بقولها "لن تكون هناك عزة ولا أنفة لأمة هانت حرائرها من النسوة".

وتشير الكاتبة أمل الشنفري في روايتها على لسان "بلقيس"، إلى أن حب أهل سبأ لوطنهم جعلهم يتخطون كل الصعاب ويحلقون في سماء الخلود بما شيدوه من حضارة عريقة وامتداد تجارتهم وحضارتهم التي وصلت آفاقها إلى مصر وبلاد الرافدين والهند وأفريقيا.

ونصيحة بلقيس أن يكون الإخلاص للأوطان والسمو بالأخلاق والتسامح وتقبل الآخر والجرأة في الحق هو منهاج الأمة حتى يكون الفلاح وجهتها والنجاح حليفها.

يذكر أن الدكتورة أمل بنت سعيد الشنفري، كاتبة وباحثة مهتمة بالقضايا الإنسانية، لها كتابات عديدة في قضايا تلامس المجتمع العربي والإنساني بصفة عامة. وشاركت في مؤتمرات محلية ودولية بأوراق عمل في المجال الإجتماعي وخاصة عن المرأة االعمانية والخليجية. وقد تنوعت دراستها الأكاديمية بين علم النفس وعلم الاجتماع وحقوق الإنسان حيث حصلت على درجة الماجستير من الولايات المتحدة والدكتوراه من بريطانيا، وهي عاشقة للأدب العربي منذ نعومة أظفارها، وتأثرت بأعمال توفيق الحكيم ونجيب محفوظ ويوسف السباعي، وهو ما انعكس على رصانة لغتها الأدبية.

 

وفاة مهدي عاكف المرشد السابق للإخوان المسلمين

'النجباء' تمهد لفتح طريق امدادات السلاح الإيرانية لسوريا

استفتاء الانفصال ورقة ضغط كردية لتحسين شروط التفاوض مع بغداد

دول الجوار الليبي تبحث في القاهرة تطورات الأزمة السياسية

تركيا المتوجسة من الانفصال تدعو البرزاني للتخلي عن عناده

السراج يطالب أميركا برفع الحظر عن تسليح قوات الرئاسي

اقتراح تقديم الانتخابات يثير مخاوف من جدل عقيم في لبنان

اعتراض أممي يزيد الضغوط لمنع الاستفتاء في كردستان

منع داعية سعودي من الخطابة وصف المرأة بأنها بـ'ربع عقل'

الصدر يعتبر استفتاء الانفصال 'انتحارا'

أوبك تناقش تمديد اتفاق خفض الانتاج إلى ما بعد مارس 2018

برنامج أويحيى ينال ثقة البرلمان وسط انتقادات حول التوجه المالي

دعوات أممية لإنهاء الاقتتال في صبراتة

انشاء فريق أممي لجمع أدلة على جرائم الدولة الاسلامية في العراق

تحرير عانة بالكامل يفتح طريقا سالكة لاستعادة الحويجة والقائم

افتتاح مدرسة تحمل اسم الخميني يثير مخاوف طائفية في نينوى

السراج لا يرى حلا سياسيا بمعزل عن اتفاق الصخيرات

كتيبة الدباشي من تهريب البشر إلى تولي الأمن في سواحل ليبيا

تحركات مضادة للاستفتاء الكردي من العراق وايران وتركيا

ترامب يعد ببحث استئناف مساعدة عسكرية معلقة لمصر


 
>>