First Published: 2017-06-09

داعش في طهران. أية كذبة هذه؟

 

الدولة التي تخصص جزءا من ميزانيتها لتصدير ثورتها هي التعبير الذي يعني بلغة الواقع تصدير الإرهاب.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: فاروق يوسف

أمام ما شهده العالم العربي من انهيارات وخراب وسفك دماء وتشريد الملايين بسبب تمدد القوى الإرهابية المسلحة وانتشارها فإن تفجيرات طهران الأخيرة هي مجرد مفرقعات كما وصفها المرشد الأعلى علي خامنئي. أما إذا كانت تلك التفجيرات من صنع النظام الإيراني نفسه فإنها ستكون مفرقعات مسلية.

غير أن الغريب في الأمر حقا في تلك التفجيرات توقيتها.

لقد اُتهمت إيران في غير مناسبة بتصدير الإرهاب. وهو ما يملك الآخرون أدلة كافية لإثباته. يساعد النظر إلى ما تشهده أجزاء من العالم العربي من هيمنة للسلاح غير الشرعي المدعوم مباشرة من إيران على تأكيد تلك الاتهامات بقوة الواقع. ففي لبنان هناك حزب الله وفي العراق هناك ميليشيات الحشد الشعبي وفي اليمن هناك الحوثيون. أما في سوريا فإن الحرس الثوري الإيراني يشرف بشكل مباشر على قتال ميليشيات متعددة الجنسيات.

في المقابل فإن إيران لم تتعامل جديا مع التقارير التي تؤكد علاقتها بتنظيمات إرهابية مسلحة كالقاعدة وطالبان وداعش لا لشيء إلا لأنها تعرف أن نفيها لتلك العلاقة قد يؤدي إلى زيادة فضول الباحثين عن فضائحها وهو أمر قابلته إيران بالصمت كما لو أنها ليست معنية به. وهو ما صمت عنه حلفاؤها الذين يدرك معظمهم أن سياسة النظام الإيراني ليست عقائدية تماما، فحين يتعلق الأمر بمصالح إيران فإن الاجتهادات الطائفية يمكن أن توضع على الرف، وهو ما يؤمن به أشخاص من نوع حسن نصرالله ونوري المالكي وسواهما من أتباع إيران.

وبالرغم من أن إيران لا تؤمن بحقيقة أن الجماعات المسلحة التابعة لها تمت إلى الإرهاب بصلة وأن الإرهاب كله قد تمت رعايته وتغذيته في حاضنة طائفية أخرى هي حاضنة العدو الطائفي حسب أدبيات أصحاب العمائم الإيرانية فإن شيئا من ذلك الإرهاب المعادي لها على مستوى افتراضي لم يصبها. بل أن أي نوع من الأذى لم يلحق باتباعها في العالم العربي. لا مصالح إيران تضررت ولا سفاراتها أحرقت ولا أسواقها انفجرت بالانتحاريين والسيارات المفخخة. كل ذلك كان من نصيب فقراء العالم العربي الذين استعملوا باعتبارهم سواتر حرب.

كانت إيران تعرف أكثر من غيرها لمَ لا يضربها الإرهاب. فهي شريكة في رعايته. الدولة التي تخصص جزءا من ميزانيتها لتصدير ثورتها وهو التعبير الذي يعني بلغة الواقع تصدير الإرهاب.

مفارقة انتبه إليها الإيرانيون أخيرا بعد أن تم دوليا اعلان إيران دولة راعية للإرهاب. وهو ما دفعهم إلى الرد بطريقتهم الذي تكشف عن قدر كبير من السذاجة التي يعتقد الكثيرون أن التفكير السياسي الإيراني يخلو منها بسبب وهم روج له الإيرانيون كثيرا مفاده أن الإيراني يمتلك بصيرة هي دليل دهائه وقدرته على خداع عدوه. وهما صفتان إن وجدتا لا تعنيان شيئا في عالم باتت فيه المعلومات مكشوفة ومتاحة.

ردت إيران على ما قيل عن صلتها بالإرهاب في الرياض بتفجيرين، معتقدة أنهما سيشكلان براءة ذمة لها. وهو تصرف يؤكد انفصالها عن العالم المعاصر. ذلك لأن تلك الأساليب قد عفا عليها الزمن ولا يمكنها أن تغطي على ما يزخر به الواقع من أدلة دامغة تؤكد أن جزءا رئيسا من مهمات الحرس الثوري انما يقع في قيامه برعاية التنظيمات الإرهابية عابرة للحدود.

لو أن النظام الإيراني ألصق التفجيرات بمنظمة مجاهدي خلق مثلا بدلا من داعش لكان الأمر معقولا. غير انه حُرم من تلك الفرصة بسبب القيود المفروضة أميركيا على تلك المنظمة. لذلك وقع الاختيار على داعش في لحظة ارتباك فرضت ارتجالا مضحكا.

في إيران نظام قائم على الكذب. غير أن أكاذيبه منتهية الصلاحية لم تقنع عاقلا يوما ما.

 

فاروق يوسف

الاسم الىالى كل المعلقين من المجوس والمتموجسين...إيران
الدولة نظام ملالي المجوس فاق بجرائمه النازوفاشي و

الآمبرياليه الإستعماريه العالميه وسقوطه في مراحيض التاريخ حتمي مثل نهاية هتلر والعروبه من الآهواز حتى المغرب.آيران مكونات عجميه بسيطرة حضارة مجوس الفرس البربريه آدلجت الإسلام على قيم مجوسيتها الوثنيه فالإسلام ونبيه وعليه وحسين براءون منهم

2017-06-12

الاسم فؤاد بنسعيد
الدولة المغرب

وكأني اقرأ تصريحات عادل الجبير حرفيا ، على الاقل غيّر بعض الكلمات واقنعنا بصوابية الكراهية الوهابية السعودية ضد الفارسية الايرانية التي تدافع عنها بحماسة زائدة عن الحد الى درجة الحموضة .

2017-06-09

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

شعوب الصحراء العربية ليست لديها مشكلة مع الحضارة الفارسية ولن تكون. مشكلة الشعوب العربية مع تاريخها ، ودينها ، وثقافتها ، وطبيعتها الصحراوية. التركيز على هذه الأمور أفضل من خلق أعداء وهميين لإطالة اعمار السياسيين التائهين في الشرق الأوسط.

2017-06-09

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

داعش هي الابليس اللذي سيلقى عليه كل شيء خطير في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ولكن اللذين يدعون أن الله معهم في هذا الزمن العربي والإسلامي الرخيص ، يخاصمهم الصواب. زعماء الحروب العالمية العرب انتهت صلاحيتهم، وستظهر عوراتهم.

2017-06-09

الاسم اسامة عمر حمدي
الدولة مصر

والعرب ملائكة يعني ؟ يا أخي نحن اكبر منتج للكذب ، كفاك طائفية وعنصرية اما شبعت ؟

2017-06-09

 
فاروق يوسف
 
أرشيف الكاتب
الكذب بإسم المقاومة
2017-12-12
لماذا الشارع وليست الحكومات؟
2017-12-11
مسؤولية العرب عما فعله ترامب
2017-12-10
لماذا لا تحاور بغداد الأكراد؟
2017-12-09
السعودية والإمارات، تعاون من أجل المستقبل
2017-12-07
'لولا الحشد الشعبي لوصل داعش إلى قلب باريس'!
2017-12-06
اللعب مع الثعابين
2017-12-05
لقد فعل العراقيون الأسوأ
2017-12-04
العرب والحلف الإيراني التركي
2017-12-03
مقاومة كذبة المقاومة
2017-12-02
المزيد

 
>>