First Published: 2017-06-17

اكتشاف توابيت حجرية في فرنسا أقدم من أهرامات مصر

 

موقع استثنائي يعود إلى العصر الحجري يكشف عن كيفية دفن الموتى ووضع الجثامين وبجانبهم المجوهرات والاواني الخزفية وجعب السهام.

 

ميدل ايست أونلاين

أقدم من الاهرامات بـ1500 عام

فيرتولون (فرنسا) - عُثر في منطقة شامباني في شمال شرق فرنسا على مقابر جماعية متعددة لا تزال في وضع جيد جدا نسبيا منذ العصر الحجري الحديث مع نواويس حجرية في مقلع صوان.

ويوضح عالم الآثار ريمي مارتينو من منحدر تلة في بلدة فيرتولون في منطقة مارن (شمال شرق فرنسا) حيث تجري أعمال النبش هذه التي أوشكت على الانتهاء "ما ترونه هنا هو أقدم بـ1500 سنة على الأقل من أهرام مصر".

وبعد أعمال استغرقت خمس سنوات كانت تنفذ في خلال بضعة أسابيع في السنة عندما يكون الطقس مؤاتيا، لم يكشف هذا الموقع الأثري عن كل مكنوناته بعد، ويؤكد الباحث البالغ من العمر 47 عاما "قد يستغرق الأمر ثلاثة أجيال لإنجاز هذه الأبحاث، في ما يخص العصر الحجري الحديث لا غير".

ومن المفترض ان تنتهي المرحلة الأخيرة من الأبحاث في 8 يوليو/تموز وهي ممولة من وزارة الثقافة الفرنسية والمركز الوطني للأبحاث العلمية (سي ان ار اس) وجامعة بوربون فرانش-كونتيه بالتعاون مع المعهد الوطني للأبحاث الأثرية الوقائية (إنراب).

وسمحت الأبحاث السابقة بكشف النقاب عن ثلاثة نواويس تندرج في إطار عدة مقابر جماعية أثرية.

ويخبر مارتينو وهو يركع في ناووس مساحته 10 أمتار مربعة ويداه مطليتان بالغبار الأبيض المتأتي من الصخر الطبشوري "كانوا يدفنون شخصا ما ويغلقون الكهف مباشرة. وكانت الجثامين توضع جنبا إلى جنب وفوق بعضها البعض عندما يضيق الموقع بها".

ويضيف "هناك رجال ونساء وأطفال، لكن المواليد الجدد هم قليلون جدا" وإلى جنبهم "مجوهرات" و"أدوات" و"أوان خزفية" و"جعب سهام".

ولا تزال الجدران تحمل مئات الآثار التي لم تشبها شائبة والتي شهدت على ضربات الفؤوس والسكاكين المصنوعة من قرون الأيليات في النيوليثيك الحديث، أي ما بين 3500 إلى 3 آلاف سنة قبل عصرنا الحالي.

موقع استثنائي

ويؤكد عالم الآثار محاطا بفريق من حوالي 15 شخصا هم من الطلاب بأغلبيتهم "هذا الموقع استثنائي من حيث نوعيته لأن الكتل الصخرية فيه لم تتحرك بعد"، موضحا "أنه الموقع الوحيد الذي نُبش حتى اليوم والذي يضم مقلع صوان ونواويس".

ويروي غيوم ليبين (24 عاما) الحائز شهادة دراسات عليا في علم الآثار "لم نكن نتوقع بتاتا العثور على موقع بهذا الحجم. ونحن سعيدون جدا بهذه التحفة القديمة".

وفي مقاطعة مارن، تم العثور على النواويس الأولى "صدفة" سنة 1806 خلال أعمال توسيع قصر في شويي. ثم سنة 1873 أمر بارون باي وهو رجل أرستوقراطي غني بنبش موقع فير-تولون فتم اكتشاف هذه المقابر التي أثارت اهتمام الأوساط العلمية، بحسب مارتينو.

وقد جمدت اعمال النبش في الموقع حتى العام 2012 عندما نفذت عميلة واسعة النطاق لإيجاد هذه النواويس الضائعة "الغارقة في مقلع من الصوان".

وقد رصد في الموقع حوالي 120 ضريحا من هذا القبيل وهي تضم عشرات الهياكل العظمية.

وتم إفراغ الكهوف المقبربة من محتوياتها لتخضع للتحليل ولم تؤرخ بعد بعض القطع التي تم العثور عليها.

والهدف الرئيسي من هذه الأبحاث هو "تحديد كيف كانت المجتمعات القديمة تنظم نفسها مكانيا"، بحسب عالم الآثار الذي يشير إلى أن الموقع سيُفتح لعامة الجمهور في السنوات المقبلة.

 

كركوك تعمق الخلاف في العراق قبل استفتاء كردستان

تركيا تتجه لمعاقبة كردستان العراق بسبب الاستفتاء

البارزاني يتمسك بالاستفتاء لتفادي انهيار سلطته

السيسي يوسع جهوده الدبلوماسية لإحياء السلام

توقعات بتعديل اتفاق السلام لكسر الجمود السياسي في ليبيا

ترامب ينفي تحذير السعودية من التحرك عسكريا ضد قطر

خيار التدخل العسكري لحفظ الأمن في كركوك وارد

مغالطات وتضليل أمير قطر أضعف من أن تنهي عزلته

استفتاء الانفصال يعمق الانقسامات في كركوك

سحب الودائع الأجنبية يربك قطر ماليا

صاروخ إسرائيلي يسقط طائرة بدون طيار أطلقها حزب الله فوق الجولان

تركيا تستبق استفتاء الانفصال باستعراض للقوة على حدود العراق

العراق يطلق عملية موسعة لتحرير منطقتين في الأنبار

إسرائيل تدعم إقامة دولة كردية لأسباب أمنية

السعودية تراهن على 'حكمة' البارزاني لحل أزمة الاستفتاء

العراق يطلق حملة خجولة للقضاء على الفساد المستشري

ما جمعه الاستقلال يفرقه موعد الاستفتاء في كردستان العراق

أول محادثات بين السيسي ونتانياهو بهدف احياء السلام

الدوحة تقر باحتجاز 15 زورقا بحرينيا

الشرطة الكردية تنتشر في كركوك بعد اشتباك عرقي مميت


 
>>