First Published: 2017-10-04

حين تكون اللوحة بطلة 'في حب فنسنت'

 

أول فيلم مصنوع من لوحات زيتية تم تحويلها لرسوم متحركة تصوغ حياة الفنان العالمي فان جوخ وموته الغامض وأعماله المثيرة للجدل.

 

ميدل ايست أونلاين

اللوحات تخرج عن صمتها وتتحدث

عمان - تعرض صالات السينما العالمية أول فيلم تحريك في تاريخ السينما مرسوم بالكامل باستخدام اللوحات الزيتية المستلهمة من أعمال الفنان الهولندي المثير للجدل فان جوخ.

والفيلم الذي يقع تحت عنوان "في حب فنسنت" يحكي قصة حياة الفنان العالمي باستخدام أكثر من 130 لوحة بريشته، ويركز على الأسابيع الأخيرة من حياته قبل موته في عام 1890 وهو في السابعة والثلاثين من عمره منتحرا بطلق ناري وموته الغامض ومعاناته باستخدام أكثر من 130 لوحة رسمها فان جوخ.

وشخصيات الفيلم أيضا مستوحاة من البورتريهات واللوحات المختلفة للرسام الهولندي وليس الأشخاص، وحتى الأماكن أيضا ظهرت كما هي تقريبًا في اللوحات.

واستعانت المخرجة البولندية الشابة دوروتا كوبيلا بداية بممثلين حقيقيين ثم تم تحويل المشاهد إلى لوحات فنية مشابهة لأعمال فان خوخ بالاستعانة بحوالي 100 رسام اوروبي دربوا خصيصاً لهذا العمل.

وقالت كوبيلا إن عبارة فان جوخ في إحدى رسائله لأخيه "نحن لا يمكننا أن نتواصل إلا من خلال الفن" هذه كانت شديدة الأهمية بالنسبة لها، وهي السبب الذي أوجد فكرة صناعة الفيلم بالاعتماد على أكثر من مئة لوحة من أهم لوحات الفنان وبنفس تقنية الرسم التي تميز بها.

وتضيف "نحن نحكي قصة هذا الفنان من خلال فنه".

وقام فريق الفيلم بتحريك اللوحات الزيتية التي تم إنشاؤها على نمط لوحات الفنان الهولندي لتصوير الأسابيع الأخيرة من حياة الرسام في أوفيرسيرواز قرب باريس.

استغرق العمل على "مع حب فنسنت" سبعة أعوام لاستنساخ اللوحات وتشكيل الفيلم في لقطات بلغ عددها 65 ألفا.

وإن كان هذا الفيلم أول عمل سينمائي مشغول من الفن التشكيلي يحكي قصة الفنان الشهير إلا أن حياته وموته الغامض أثارت اهتمام عشرات المخرجين والكتاب الذين صنعوا عشرات الأفلام الروائية والوثائقية.

ومن هذه الأفلام فيلم "فان جوخ" 1991 للمخرج موريس بيالا ويتناول آخر شهرين من حياة الفنان، وفيلم "فنسنت وثيو" 1990 للمخرج روبرت ألتمان الذي يركز على حياة فان جوخ من خلال علاقته بأخيه ثيو والذي كتب له مجموعة من أجمل الرسائل التي عرفها العالم.

وهناك فيلم المخرج فينسنت مينيللي "شهوة الحياة لفنسنت جوخ" 1956 يقدم فيه الصورة المعروفة عن الفنان وهي الجنون حتى آخر لحظة من حياته.

 

النروج تغامر بالاستثمار في إيران رغم العقوبات الأميركية

دعم واشنطن لأكراد سوريا يضع أكراد العراق في حرج

العراق يخطط لتطوير حقول النفط في كركوك

البارزاني يلمح لتمرد دفع البشمركة للانسحاب من كركوك

استئناف الرحلات الجوية في مطار معيتيقة بعد اشتباكات عنيفة

القضاء الكويتي يطوي صفحة قانون الحمض النووي

مبادرة المساواة في تونس 'عدوان على القرآن' في تصعيد للأزهر

خسارة أراضي 'الخلافة' لا يعني زوال خطر الدولة الإسلامية

البشمركة تخلي مواقعها بالموصل

انقسامات سياسية كردية تضعف موقف البارزاني بشأن الاستفتاء

العبادي يستعد لزيارة السعودية لتعزيز التقارب مع الرياض

أحداث كركوك تختبر النفوذ الأميركي بالعراق

بغداد تبسط سيطرتها على أكبر حقول كركوك النفطية

قوة لالش تبسط سيطرتها في سنجار

تعتيم كامل على أولى جولات المبعوث الجديد للصحراء المغربية

البرلمان الليبي يعلق مشاركته في مفاوضات تونس

أحداث كركوك تثير انقسامات في الولايات المتحدة

تركيا توظف الأزمة بين اربيل وبغداد في مطاردة المتمردين الأكراد

أسعار النفط تقفز بفعل مخاوف من توترات في كركوك وإيران

أنقرة تسارع للتضييق على كردستان العراق جوا وبرا


 
>>