First Published: 2017-11-14

المصيفي الركابي ينهل من شعر الهايكو

 

الشاعرٌ والقاص العراقي يتواصل مع القارئ عبر مخاطبة الطبيعة والإنسان، وقصائده تحتوي على صور ومشاهد حية تختزلها مفردات قليلة وبسيطة.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم - قاسم ماضي

العاطفة تتدفق في شعره

يعتبر الشاعرٌ والقاص العراقي المصيفي الركابي أول من طبع ديوانين من "شعر الهايكو" في بلد الغربة، ومن اهم اعماله الادبية "فراشات ملونة" و"أطيار المواسم الأربعة".

والهايكو هو نوع من الشعر الياباني، ويحاول الشاعر من خلال ألفاظ بسيطة ومختصرة التعبير عن مشاعر جياشة أوأحاسيس عميقة.

وشعر الركابي يستند على مهارة جيدة، ويُكتَب بأسلوب سلس ليجذب القارىء المتابع للأنشطة الثقافية والمعرفية، ويتواصل معه عبر مخاطبة الطبيعة والإنسان، بالرغم من أن هناك الكثير من الصيحات تعالت ضد هذا النوع من الشعر، واعتبروه دخيلا ً على الثقافة العربية التقليدية، حتى أن البعض يصفها بأنها "قصائد غير مكتملة".

ومن يتابع قصائد الشاعر العراقي غزير الانتاج، وما ينشره في صحف اجنبية وبعض المواقع الالكترونية وصحف عربية يجد انه أثار الاعجاب والتفرد بما تحتوي قصائده من صور ومشاهد حية.

من طنين البعوض

تتكون " نوتات "

موسيقى الغسق

ويقول عنه الكاتب فرج الخزاعي"يتميز المبدع العراقي المصيفي الركابي بشعر الهايكو من خلال إختزال المعنى، وبلاغة الكلمة عبر مفردات قلائل ينسجها بروائع العلم والمعرفة وإحتضان جميع الفلسفات التي أثقلت من كاهله ومشواره الإبداعي وكأنه فارس يجول بفرسه، وليس هذا فقط فهو يمتلك صورا ًممتعة تشكل هاجساً لفهم مشاعر الآخرين".

يرقص تودداً لأنثاه

طائر الماركيز

كأنه المجنون

وكان لتفاعله مع الوسط الأدبي والثقافي الأثر البارز في الفكرة والعاطفة المتدفقة في شعره الجديد الذي طرقه على مسامعنا في مغتربنا العاج بالشعر العمودي، الذي مازال الكثير هنا متمسك به وملتزم باستخدام كلام موزون ومقفى، والذي تعبنا منه ومن هذيان شعراء لا يواكبون العصر، وما يهمهم فقط نهايات القوافي ولا داعي لذكر الأسماء هنا.

فقصيدة الهايكو عند المصيفي الركابي أجدها ذات فائدة أكثر وفيها من الموسيقى الشعرية الكثير بالرغم من قصرها وهي متلاحمة النسج كما عند الشعراء الكبار في عصر الجاهلية وبقية العصور.

كما ان قصائده مترابطة المفردات وكأن كل مفردة من مفرداته متصلة ولا يمكن تفكيكها الا عند تحليل أنساقها بهدف الامسالك بتلابيب المعنى وتشخيص دلالاته التي تتمظهر في معمارها وطبيعة تأثيثها وهنا عنصر التواصل بينها، وهو يصوغ قصائده في عدة موضوعات تلامس وجداننا وهذه الموضوعات متصلة فتبدو وحدة لغوية ولفظية وموسيقية متماسكة العناصر ضمن قالب شديد التكثيف.

ان شعره الرصين أو لنقل هذه الحالات الشعرية تملك الدقة والرقة والسهولة وشرف المعنى، ومن الجدير بالذكر إلى أن مناخ روحي تنبع منه شعر الهايكو، وأهم رواده من الرهبان.

كما ان أشهر قصائد الهايكو تحكي عن تفاصيل وحالات يومية لكن من زاوية جديدة تجعل الحالة المألوفة جديدة تماما على مسامع المتلقي .

في عتمة الظلام

وجه أمي

القمر

وهذا المقطع يتكون من سبع كلمات موزعة على ثلاثة مقاطع، المقطع الأول "في عتمة الظلام"والمقطع الثاني "وجه أمي" والمقطع الثالث "القمر" وأنا أرى هذا الظلام الذي يحيطنا من كل مكان حتى يتبادر الى القارئ امكانية الفصل الكتابي، كما انه يرسم لنا وصفة سوداوية لكن فيها أمل، لأن وحدة المعنى تتطلب من القارئ دمجها معا للوصول إلى المعنى الذي أراده المصيفي وان لحظة الأمل وجدت من خلال القمر، والأم وظهورها ساهم في بث روح جديدة للانسان.

أطفالٌ جياع

يرقصون على ايقاع

بطونهم الخاوية

ومن أبرز منشورات المصيفي الركابي "بين الحقيقة والخيال"، "خواطر وتأملات"، "نيازك" مجموعة قصصية قصيرة جداً، "فراشات ملونة" ديوان شعر هايكو، "هواجس ثملة "ديوان شعر الهايكو، "أطيار المواسم الأربعة".

وكانت للقاص والشاعر العراقي المغترب المصيفي الركابي الى جانب ثلة من الادباء مساهمة كبيرة في الرقي بالادب حيث تم إختيار نصوصهم ضمن مطبوع ضم في جنباته مساهمات 111 كاتب عربي صدر بعنوان قصص عربية قصيرة.

كما أصدر كتاب مع القاصة المغربية زكية بوجديد، فضلا ً عن مطبوع مشترك "قصائد هايكو" الصادر عن نادي الهايكو العربي.

الاسم المصيفي الركابي
الدولة العراق - مقيم في امريكا

شكرا جزيلا الى الاستاذ الناقد قاسم ماضي

وجزيل الشكر لأداةومــــسؤولي مـــــوقع

ميدل است - اونلاين ,, تقديري

ــــ المصيفي الركابي

قاص وشاعـرعراقي مغترب

2017-11-14

 

القوات العراقية تتقدم في الصحراء لتأمين الحدود مع سوريا

لا استقرار في لبنان في ظل سلاح حزب الله

الحريري: اقامتي بالسعودية لإجراء مشاورات حول الوضع في لبنان

القاهرة تحقق مع متشدد ليبي يشتبه بتدبيره هجوم الواحات

لقاء الحريري بماكرون يعزز استقرار لبنان

الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة

سليم الجبوري يحذر من عسكرة المجتمع العراقي

الانتصارات العسكرية لا تنهي خطر الدولة الإسلامية بالعراق

القوات العراقية تحرر آخر بلدة من قبضة الدولة الاسلامية

ثقة أممية باقتراب التسوية السياسية في ليبيا

قيادي كردي يدعو اربيل لإلغاء نتائج استفتاء الانفصال

برلمانيات عربيات يعبدن الطريق أمام اتفاقية لمناهضة العنف ضد المرأة

الرياض تطالب بنزع سلاح حزب الله من أجل استقرار لبنان

واشنطن وبرلين تدعوان بغداد وأربيل للحوار

لودريان يشعر في الرياض بخطورة الهيمنة الإيرانية على لبنان

ليبيون يبيعون حليهم ثمنا لصحتهم

السعودية ترفض ادعاءات عون حول احتجاز الحريري

الجيش المصري يعتقل 70 متشددا شمال سيناء

الدولة الإسلامية على وشك خسارة كامل أراضيها بسوريا والعراق

الحريري يقبل دعوة ماكرون لزيارة فرنسا


 
>>