First Published: 2017-12-11

ارتداد ابن حماس

 

قصة مصعب بقيت حتى الآن محرمة لتحوله عن الإسلام وأصبح جاسوساً إسرائيليّاً هذا التواطؤ على تجاهل قصته وخفايا ما عرفه وهو ابن قيادي في تنظيم الإخوان المسلمين غير مبرر البتة.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: منصور النقيدان

المفجر الانتحاري لا يفرق بين أميركي أو إسرائيلي أو مسيحي أو مسلم

«ما نعرفه عن حماس، هو فقط ما يمكن أن نسمعه عن الحركة في الأخبار، ولكن لا وجود لأي مؤلفات أو أفلام تروي ما يحدث داخل الحركة، ومن المذهل أن مصعب حسن المعروف بابن حماس أتى من تلك الثقافة، بكونه كان ابن أحد كبار قادة الحركة». كما جاء في تقرير لـ«سي إن إن» العربية.

يقول مصعب الذي تحول عن الإسلام إلى المسيحية، في لقاء تلفزيوني مع «سي إن إن» إنه اكتشف أن «صراعاتنا متشابهة»، و«لقد بدأت أتعرف على ما يحصل من حولي، ورأيت أن المفجر الانتحاري لا يفرق بين أميركي أو إسرائيلي أو مسيحي أو مسلم، فهو لا يهتم بحياته أصلاً، كان يجب إيقاف ما يحصل».

المؤرخ اليهودي الروماني يوسيفوس فلافيوس عاش في القرن الأول للميلاد، واشتهر بكتبه حول تاريخ التمرد اليهودي ضد الإمبراطورية الرومانية والأوضاع في فلسطين خلال تلك الفترة، وقد أشار فلافيوس إلى أن القرون المتأخرة قبل الميلاد والقرنين الأول والثاني ميلادي كانت متوترة في العالم. إذ حكمت روما نطاق العالم المتحضر بقبضة حديدية، وقد توسع نطاقها إلى أقصى الشرق إلى بلاد الشام ومصر. وبات هناك وجود روماني في فلسطين، وخلال وجودهم في المنطقة، قاوم اليهود الوجود الروماني في المنطقة، واعتبروه احتلالاً غير شرعي، سعياً إلى التخلص من الحكم الروماني، وهذا ما دفع مجموعات يهودية لا تتجاوز ألفي يهودي متعصب لمقاومة الرومان، كان من بينها جماعة السيكاري.

تبنى السيكاري استخدام العنف ضد الرومان، وضد الطبقة اليهودية المتعاونة معهم أيضاً. وتمكن السيكاري وجماعة الزيلوت من تحرير القدس تماماً في عام 66م، عندما سيطروا على الهيكل. كما قاموا بإعدام أي شخص، يهودياً كان أم رومانياً، حاول أن يعترض طريقهم، إلا أنَه في ذلك الوقت سرعان ما دبّ الصراع بين الجماعات اليهودية المختلفة.

جماعة السيكاري رفضت التعاون مع الطوائف الأخرى في مقاومة الرومان، رغبةً منها في استئثار السلطة والتفرد بها، هذا ما دفعها إلى إهمال مقاومة الرومان في مرحلة متأخرة في الحرب، وقيامها بإرهاب سكان المنطقة الأصليين ومنافسيها، إذ مارست بحقهم القتل، وحرق وتدمير الممتلكات، وقطع الطرق، والسرقة. لنتذكر جيداً ما الذي تفعله التنظيمات الإرهابية المسلحة اليوم.

ويؤكد المؤرّخ الإسرائيلي «نخمان بن يهودا» في كتابة «أسطورة مسادا» الصادر عام 1995، أنَ الأشخاص الذين احتموا بالقلعة كانوا من اللصوص وقطّاع الطرق، ممن ارتكبوا العديد من المذابح، كان من بينها مذابح ضدّ قرى يهودية. وفي لحظة الغسق بعد عقود من ظهورهم، فرّ من تبقى من أتباع السيكاري، إلى قلعة مسعدة ماسادا، في البحر الميت، التي كانت معقلهم لبقية الحرب. وفي تلك الفترة لم يشترك السيكاري في التمرد ضد الرومان، بل اقتصرت أعمالهم على نهب القرى اليهودية بالقرب من حصنهم. المثير للدهشة أن مجتمعاتنا العربية والإسلامية تشهد إعادة التاريخ نفسه، وفي فلسطين ذاتها، ولكن في صور متعددة.

قصة مصعب حسن يوسف بقيت حتى الآن شبه محرمة في العالم العربي، لكونه تحول عن الإسلام بعد أن أصبح جاسوساً إسرائيليّاً. قد تكون قصة مكثفة من العار! ربما. ولكن هذا التواطؤ على تجاهل قصته، ودوافع ارتداده، وخفايا ما عرفه وهو ابن قيادي في تنظيم «الإخوان المسلمين» الإرهابي غير مبرر البتة. إن هذه اللامبالاة تعبر عن هشاشة وضعف تخدم التنظيمات المتطرفة. من المهم إثارة هذه القصة، وفتح النقاش حولها، فلن ترتد فئات من المسلمين لأن شاباً ذات يوم من بين مئات الملايين قرر أن يغير ديانته بسبب ما عاشه مع تنظيم «الإخوان المسلمين» الإرهابي.

منصور النقيدان

كاتب سعودي

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض : مصعب ثائر على الوهم

المقدس ولا يمكن أن يلتجيء إلى وهم مقدس آخر ، حتى لو وقع في حبال الخصم . المشكلة ان الثائر بدون فلسفة تلتبس عليه الانتماءات ، وهنا يقع في تفاسير متناقضة بسبب عدم فهم نفسيته. فهمه أن الإنسان السعيد لا يتصارع على تراب يدفن فيه .

2017-12-11

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مشكلة الأنظمة الخوف من الجماهير لاتباع أوامر الوهم

المقدس ،والخوف من الردة تحميه الأنظمة لتظل أسيرة الدين، لهذا الفصل بين الدين والدولة مهمة الدولة وليس الجماهير . إلغاء قدسية الردة تمر بتشجيع وتشريع الردة كحرية شخصية . المشكلة ان الدولة تحوي أنظمة وجماهير على طرفي نقيض.

2017-12-11

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

الصراعات الإنسانية دائما تأخذ بعدا مقدسا داخل دائرة الغرائز الإنسانية. المشكلة ان تجانس الفئات المتناقضة مع الأخرى ، تبرر لنفسها فلسفة للصراع من أجل سحب المصالح من الاخر . الصراع على العلف والمصالح بين البشرية صفة حيوانية حتى الآن.

2017-12-11

 

اثيوبيا ترفض دعوة مصر لتحكيم البنك الدولي في نزاع سد النهضة

اثيوبيا ترفض دعوة مصر لتحكيم البنك الدولي في نزاع سد النهضة

اثيوبيا ترفض دعوة مصر لتحكيم البنك الدولي في نزاع سد النهضة

توافق بين منتجي النفط على مواصلة التعاون بعد 2018

الألغام تحصد أرواح الليبيين في بنغازي

إيقاف عشرات الإرهابيين بعملية وقائية في البحرين

العراق ينفتح على تأجيل محتمل لانتخابات مجالس المحافظات

إيران تتقرب من كردستان للتضييق على متمرديها الأكراد

احتجاجات في بيروت للمطالبة بالعفو عن متشددين بينهم الأسير

موقف أردني ثابت من الوضع القانوني والتاريخي للقدس

أول حكم عراقي بالإعدام على مواطنة أوروبية بتهمة الارهاب

نساء وأطفال يموتون مجمدين بين سوريا ولبنان

نائب ترامب يتعهد بدعم قوي للرئيس المصري في محاربة الارهاب

بوتفليقة وأويحيى لا يجتمعان في انتخابات واحدة

استئناف الرحلات في مطار معيتيقة بعد المعركة الدامية

النواب العرب يقاطعون كلمة نائب ترامب في الكنيست

أزمة كردستان العراق تتحسس طريق الحل في بغداد

البرلمان العراقي يفشل في حسم موعد الانتخابات

فتح محتمل لباب التجنيد أمام الكويتيات يقسّم البرلمان

السيسي وعنان يترشحان لانتخابات الرئاسة في مصر


 
>>