First Published: 2018-04-11

مختبرات ذكية للفحص الذاتي في كل مكان بدبي

 

وحدات صحية تعمل بالذكاء الاصطناعي في أماكن يمكن وصول الجمهور لها بسهولة تتيح مراقبة العمليات الحيوية المهمة في الجسم.

 

ميدل ايست أونلاين

الذكاء الاصطناعي في خدمة المرضى

دبي - سيصبح في مقدور المرضى، أو من يجرون فحوصا طبية بانتظام، الحصول على تقاريرهم الطبية في غضون دقائق وذلك بفضل تقنية جديدة تطورها شركة تكنولوجيا مقرها دبي.

الشركة تعمل مع سلطات دبي في تركيب وحدات صحية تعمل بالذكاء الاصطناعي تتيح للعملاء إجراء فحوص طبية ذاتية لكامل البدن.

وقال طارق حسين الرئيس التنفيذي لشركة بوديو التي تطور هذه الوحدات "ما نراقبه من خلال الوحدة هو سكر الدم وضغط الدم ومركبات الجسم التي تشمل كتلة الدهون وكتلة العضلات والماء والطول والوزن. بعد ذلك يمكن لتلك المعلومات أن تُنقل للمستشفيات التي تراقبها، وإذا اكتشفت مشكلة تتصل بالمريض المحتمل أو العميل طالبة منه زيارة المستشفى قبل استفحال الأمر وتحوله إلى مشكلة خطيرة".

وأوضح حسين أن الشركة تتعاون مع وزارة الصحة الإماراتية وتعمل على تشغيل الوحدات بشكل كامل بحلول النصف الثاني من 2018.

وتهدف التقنية الجديدة إلى تسهيل عملية إجراء الفحوص الطبية من خلال إتاحتها للعملاء في الأسواق التجارية الكبرى والصيدليات والصالات الرياضية أو حتى متاجر التجزئة.

وأضاف طارق حسين "الوحدات ستكون في أماكن يمكن وصول الجمهور لها بسهولة. الفكرة منها هي أن تكون جوهرية لحياتك لتسهل علينا الأمر. ستتوفر الوحدات في الأسواق التجارية الكبرى والصيدليات وأمام سلاسل متاجر ويتروز أو سبينس أو كارفور أو حتى في الصالات الرياضية".

وستؤجر شركة بوديو الآلات لأصحاب تلك الأماكن العامة من أجل خفض التكلفة وسيُتاح لها متابعتها وإجراء الصيانة اللازمة.

ويتاح للعميل إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص به على شاشة قبل دخول الوحدة حيث يتبع بعض التعليمات الظاهرة أمامه، على شاشة.

ويطلب برنامج الوحدة من العميل تنفيذ مجموعة متتالية من الحركات والاختبارات التي تستمر بين ثماني وعشر دقائق قبل أن يعرض النتائج ويرسل نسخة منها له عبر بريده الإلكتروني.

وأشار حسين إلى أن إيجار الآلات سيكون بين ألف و1400 دولار شهريا طبقا لمدة عقد الإيجار.

ومع ذلك ستُقدم الخدمة، المدعومة من الحكومة، للعملاء مجانا.

 

حفتر يتعهد من بنغازي بمواصلة الحرب على الإرهاب

الضغوط تزداد على ماي بسبب الاتحاد الجمركي مع بروكسل

المغرب يقاوم تزويج القاصرات بكل ما أوتي من حزم

كرسنت بتروليوم الاماراتية تفوز بعقد تطوير حقول نفط عراقية

العبادي يستقطب الناخبين بمشروع عابر للطائفية والقومية

الكويت والفلبين على أعتاب أسوأ أزمة دبلوماسية

التوريث السياسي يعيق التغيير في لبنان

العبادي في أربيل للترويج لقائمته الانتخابية

رايتس ووتش تندد بالعقاب الجماعي لعائلات الجهاديين بالعراق

لبنان يشكك في النوايا الدولية بشأن عودة اللاجئين السوريين


 
>>