آبل ترمي بثقلها في عالم الرسوم المتحركة

الشركة العملاقة تنوي انتاج سلسلة رسوم متحركة تتمحور حول الكلب سنوبي وشخصيات بيناتس للرسام الأميركي تشارلز شولتز، وعرضها على منصة فيديو جديدة.



آبل تستعين بأسماء بارزة لإعداد منصة فيديو جديدة

واشنطن – تنوي آبل إنتاج سلسلة رسوم متحركة جديدة تتمحور حول الكلب سنوبي وشخصيات بيناتس التي ابتكرها الرسام الأميركي تشارلز شولتز، لعرضها على منصة الفيديو التي من المرتقب أن تطلقها، بحسب ما أفاد مصدر مطلع على الصفقة.
وأبرمت آبل هذه الصفقة مع المجموعة الكندية "دي اتش اكس ميديا" التي تملك 80% من حقوق نشر قصص "بيناتس"، وسط "منافسة جدّ محتدمة"، بحسب ما قال هذا المصدر مؤكدا معلومات تداولتها الصحف.
ويقضي الاتفاق بأن تنتج "دي اتش اكس" سلسلة جديدة من الرسوم المتحركة وبرامج خاصة وحلقات قصيرة متمحورة حول شخصيات "بيناتس" وهم شلّة من الأصداق يرافقهم الكلب سنوبي.
وتشكّل هذه الصفقة المبرمة بين آبل و"دي اتش اكس ميديا" مؤشرا جديدا إلى طموحات المجموعة الأميركية في مجال خدمة الفيديو بحسب الطلب التي توقعت عدة وسائل إعلام أميركية إطلاقها في العام 2019.
ومحتويات الفيديو المتوفرة راهنا عبر متجر "آي تونز" تنتج من قبل أطراف ثالثة وهي تباع كلّ على حدة وليس ضمن رزم اشتراك.
وقد استعانت آبل التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها بأسماء بارزة لإعداد منصتها الجديدة، من قبيل ستيفن سبيلبرغ وجينيفر آنيستون وريز ويذرسبون وأوبرا وينفري.
وعولت الشركة الأميركية في السابق على ستيفن سبيلبرغ لمزيد النهوض بقطاع الأجهزة الذكية القابلة للارتداء.
وسمحت مبيعات النسخة الأخيرة من ساعة آبل الموصولة نهاية العام 2017 للمجموعة الأميركية العملاقة في تصدر السوق العالمية للأكسسوارات الموصولة الفردية على ما أفادت شركة "آي دي سي" لدراسات السوق.
باعت الشركة برئاسة تيم كوك والتي لا تصدر أي أرقام مبيعات في هذا الخصوص، حوالي 8 ملايين ساعة "آبل ووتش" في الربع الأخير من السنة الماضية أي 21% من المبيعات الإجمالية للأكسسوارات الفردية الموصولة من كل الأنواع (ساعات وأسوار رياضة وملابس ..) خلال تلك الفترة وفق "آي دي سي".