آبل تعزز موقعها الضعيف في الهند بأول متاجرها الإلكترونية

الشركة الأميركية العملاقة تفتتح  متجرها الإلكتروني الجديد في الهند وتعرض فئة من المنتجات ذات الكلفة المقبولة، مع عروض على أجهزة ماك وآي باد واكسسوارات مخصصة للطلاب.


 آبل تبيع منتجاتها في الهند عن طريق شركات أخرى بينها أمازون

بومباي– أعلنت مجموعة آبل الأميركية العملاقة الجمعة أنها ستفتتح الأسبوع المقبل أول متجر إلكتروني لها في الهند، في مسعى للإفادة من الموسم الذي تتوالى فيه أعياد عدة في البلاد لتعزيز موقعها الضعيف حاليا في هذه السوق الضخمة.
ولا تزال آبل في موقع متأخر بالمقارنة خصوصا مع منافستها الكورية الجنوبية سامسونغ في سوق الهواتف الذكية التي يقتصر وجود المجموعة الأميركية فيها على فئة المنتجات الفاخرة.
ويأتي توسيع نشاط آبل في الهند، وهو ثالث أكبر الاقتصادات الآسيوية، بعدما شهد البلد الآسيوي العملاق أخيرا تراجعا قياسيا في إجمالي ناتجه المحلي مع تدابير الحجر المفروضة لمكافحة وباء كوفيد-19.
وتشهد الهند في العادة طفرة كبيرة في المبيعات خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر مع موجة عروض وتخفيضات كبيرة في المتاجر الساعية لاستقطاب الزبائن خلال فترة الأعياد الهندوسية بينها نافاراتري وديوالي.

ابل
عروض وتخفيضات كبيرة خلال الأعياد

وتفتح آبل متجرها الإلكتروني في 23 أيلول/سبتمبر، وستعرض فيه فئة من المنتجات "ذات الكلفة المقبولة"، مع عروض على أجهزة "ماك وآي باد والأكسسوارات المخصصة للطلاب، وفق بيان للمجموعة الأميركية.
وستكون طرازات إير بود وآي باد وآبل بنسيل متوافرة بالإنكليزية والهندية إضافة إلى لغات أخرى محكية في البلاد.
وتبيع آبل حاليا منتجاتها في الهند عن طريق شركات أخرى بينها أمازون.
وتشكل الهند مع عدد سكانها البالغ 1,3 مليار نسمة والعدد القليل نسبيا من أصحاب الهواتف المحمولة، سوقا واعدة للشركة التي لا تستحوذ فيها حاليا سوى على 2% من السوق، وفق تقديرات أوساط في القطاع.