'آي سبايس' اليابانية تتطلع بشغف الى سياحة الفضاء

شركة ناشئة في طوكيو تعتزم إرسال مركبة فضائية إلى القمر بموجب عقد وقعته مع مجموعة 'سبايس إكس' الاميركية.


الثري الياباني ياساكو مايزاوا سيكون أول سائح إلى القمر

طوكيو – أعلنت شركة ناشئة يابانية في طوكيو الأربعاء عزمها إرسال مركبة فضائية إلى القمر  ورحلات سياحية بموجب عقد وقعته مع شركة "سبايس إكس" الأميركية للصناعات الفضائية.
ولفتت شركة "آي سبايس" الخاصة للاستكشاف الفضائي إلى أنها تعتزم إطلاق رحلات سياحية الى الفضاء ومسبار ومركبات استطلاع إلى القمر عبر صاروخ من انتاج شركة "سبايس إكس" في مهام منفصلة.
هذه المركبات الفضائية ستقوم برحلة أولى حول مدار القمر في أواسط 2020 قبل محاولة الهبوط على سطحه في منتصف العام التالي.
ويأتي هذا الإعلان بعد أسبوع على تأكيد "سبايس إكس" أن الثري الياباني ياساكو مايزاوا سيكون أول سائح إلى القمر على متن صاروخ من إنتاج "سبايس إكس" بحلول 2023.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "آي سبايس" تاكيشي هاكامادا في بيان "نتشارك الرؤية عينها مع "سبايس إكس" بتمكين البشر من العيش في الفضاء، لذا نحن سعداء للغاية لانضمامهم إلينا في خطوتنا الأولى في هذه الرحلة".
وأوضح هاكامادا للصحافيين أن الشركة اختارت "سبايس إكس" نظرا إلى "مصداقيتها الكبيرة" و"قدراتها" العالية.
وقالت مديرة العمليات في "سبايس إكس" غوينه شوتويل في بيان إن الشركة "فخورة بأن "آي سبايس" اختارتها لإطلاق أولى مهامها إلى القمر”.
وتحفظ هاكامادا عن ذكر تكاليف المهمات إلى القمر.
وقد حشدت الشركة ما يقرب من 95 مليون دولار من مستثمرين.
ويعمل في "آي سبايس" حاليا أكثر من 60 موظفا وهي كانت من المشاركين الخمسة في نهائيات "غوغل لونار إكس برايز" المقدرة جوائزها بثلاثين مليون دولار لكن لم يفز بها أحد.