أمازون المستفيدة من كورونا تطلق متاجر إلكترونية للأزياء الفاخرة

أمازون تطلق خدمة متاحة حصريا لمشتركي أمازون برايم لعرض ابتكارات المصممين مباشرة للزبائن حول العالم.


رؤية الابتكارات من كل الزوايا عبر نظرة بانورامية شاملة

واشنطن – كشفت أمازون الثلاثاء عن متاجر إلكترونية للمنتجات الفاخرة سيقدم فيها المصممون مباشرة ابتكاراتهم للزبائن حول العالم.
وفي بادئ الأمر، ستكون الخدمة متاحة حصرا لمشتركي "أمازون برايم" في الولايات المتحدة الذين سيتمكنون من الإفادة من هذه المتاجر بناء على دعوات.
وستكون علامة أوسكار دي لا رينتا التجارية أولى الماركات التي ستقدم مجموعاتها لسنة 2020، على أن تليها جهات أخرى في الأسابيع التالية، على ما أكدت المجموعة في بيان.
وهذه ليست المرة الأولى التي تحاول فيها المجموعة العملاقة في التجارة الإلكترونية خوض غمار سوق المنتجات الفاخرة، لكنها تسعى هذه المرة إلى تقديم تجربة جديدة مع دور راقية وباستخدام تقنيات تتيح للمستهلكين رؤية الابتكارات من كل الزوايا عبر نظرة بانورامية شاملة. وستتمكن العلامات التجارية من الإبقاء على سيطرتها على مخزونها من البضائع وخياراتها المتاحة للبيع والأسعار.
وسجلت أنشطة المجموعة المملوكة لجيف بيزوس، أثرى أثرياء العالم، ارتفاعا كبيرا منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19 وتدابير الحجر التي اتخذت حول العالم لمكافحته، إذ تهافت المستهلكون على مواقع التجارة الإلكترونية وخدمات التوصيل إلى المنازل.
غير أن الأزمة أرغمت أيضا متاجر عدة على الإقفال فيما أحجمت دور أزياء كبرى عن المشاركة في أسبوع الموضة الذي يقام هذا الأسبوع في نيويورك.
على الرغم من القيود المفروضة بحكم الوباء وغياب الماركات الشهيرة والعروض الباهرة والجمهور، لم يستسلم أسبوع الموضة في نيويورك الذي تنطلق فعالياته الأحد، في مسعى إلى مساعدة المصممين الأميركيين على الصمود في وجه أزمة لا سابق لها.
وهذه النسخة هي أقصر من العادة ولن تدوم فعالياتها سوى ثلاثة أيام تقريبا، من مساء الأحد إلى الأربعاء. وهي لا تزخر كعادتها بمجموعات كبار المصممين الأميركيين، من أمثال مايكل كورس وتومي هيلفيغر ورالف لورين.
ومن المرتقب أن تقدّم هذه العلامات التجارية التي أبطأ الوباء عجلتها الإنتاجية أحيانا والتي لم تلق بضائعها الرواج المأمول بسبب الوضع آخر صيحاتها في فترة لاحقة خارج إطار البرنامج الرسمي.
أما مارك جايكوبس، فهو تخلّى بكلّ بساطة عن مجموعته لربيع-صيف 2021.
وقد ألغيت تقريبا كلّ العروض المبرمجة مع جمهور لهذا الموسم، ما خلا بعض الاستثناءات النادرة، مثل جايسون وو الذي تفتتح مجموعته أسبوع الموضة مساء الأحد وريبيكا مينكوف التي ستقدّم تصاميمها الثلاثاء.
وبالرغم من الجهود الكبيرة التي بذلتها نيويورك للحدّ من انتشار الوباء وجعلتها من الأفضل حالا على الصعيد الأميركي، لا تزال الولايات المتحدة تكابد الجهد في احتواء الأزمة وقد تعذّر من ثمّ على أسبوع الموضة في نيويورك مواكبة نسخات باريس وميلانو ولندن حيث ستكون العروض العامة أكثر بكثير.