أنقرة تفاوض موسكو للتمدد من عفرين إلى تل رفعت

أنقرة تبحث مع موسكو إعادة انتشار قواتهما في تل رفعت الحدودية السورية بعد يوم من مقتل أربعة جنود أتراك وإصابة اثنين آخرين في هجومين للمسلحين الأكراد.



أنقرة تبحث عن ذرائع للتوسع من عفرين إلى تل رفعت


تركيا تقول إنها قتلت 28 مسلحا كرديا ردا على هجومين على قواتها


أنقرة تلوّح بإجراءات عسكرية إذا تعرضت قواتها لهجمات قرب تل رفعت

أنقرة - قال فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي اليوم الأحد إن مسؤولين من تركيا وروسيا يراجعون انتشار قوات البلدين في منطقة تل رفعت الحدودية السورية وذلك بعد يوم من تبادل للنيران عبر الحدود من المنطقة أسفر عن مقتل جندي تركي.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن أربعة جنود أتراك قُتلوا وأصيب اثنان في هجومين منفصلين للمسلحين الأكراد يوم السبت من منطقة تل رفعت ومن شمال العراق.

وأضافت أن الجيش رد على الهجومين وقتل 28 مسلحا. وقالت مصادر أمنية في وقت لاحق إن خمسة مسلحين آخرين قتلوا.

وقال أوقطاي في مقابلة مع قناة 'كانال 7' التلفزيونية إن تركيا وروسيا تناقشان التطورات في المنطقة، مضيفا أن العمليات العسكرية التركية على طول الحدود ستتواصل حتى يتم القضاء على كافة التهديدات.

وتابع "الاتفاق هو أن نتوقف هناك (في تل رفعت) لكن إذا استمرت هذه الهجمات فإن الأمر قد يأخذ شكلا مختلفا. ونناقش هذا مع روسيا".

وقالت المصادر إن الغارات الجوية التركية استهدفت المنطقة عبر الحدود مع إقليم هكاري في جنوب شرق البلاد، مضيفة أن عملية الجيش في المنطقة مستمرة.

وقتل مدنيان في حي سيلوبي بإقليم شرناق اليوم الأحد بعد أن فجر مسلحون من حزب العمال الكردستاني المحظور قنبلة على جانب الطريق.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن الجيش شن عملية في المنطقة للبحث عن المسلحين وأن جنديين تركيين قتلا خلالها، مضيفة أن العملية في المنطقة لا تزال مستمرة بدعم من طائرات تركية.

ويشن الجيش التركي بانتظام غارات جوية على المسلحين الأكراد في شمال العراق. وقصف المواقع التي كانت تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية السورية في منطقة تل رفعت في وقت سابق هذا العام، قائلا إن هذا كان ردا على إطلاق النار من قبل وحدات حماية الشعب.

وتخضع منطقة تل رفعت لسيطرة قوات يقودها الأكراد وتقع على بعد حوالي 20 كيلومترا شرقي عفرين التي تخضع لسيطرة تركيا وحلفائها من الجيش السوري الحر منذ عملية أُطلقت العام الماضي لطرد وحدات حماية الشعب.

وقامت تركيا، الداعم الرئيسي لجماعات المعارضة التي تقاتل الرئيس السوري بشار الأسد، بدوريات مشتركة مع روسيا، أحد حلفاء الأسد الرئيسيين، في المناطق الشمالية بموجب اتفاقات تم التوصل إليها العام الماضي.

وفي مارس/آذار، قالت وزارة الدفاع إن القوات التركية والروسية قامت بأول دوريات "مستقلة ومنسقة" في منطقة تل رفعت.