أول مركز تحكم رقمي لكهرباء ومياه دبي يعول على الذكاء الاصطناعي  

مركز يهدف الى المساهمة في تحويل دبي الى مدينة ذكية بالكامل، و'ديوا' تسعى الى تطبيق نموذج للمؤسسات يستند على الابتكار في الطاقة المتجددة والخدمات الرقمية.  


استشراف المستقبل وابتكار تقنيات لتحقيق أفضل النتائج

أبوظبي - أطلقت الامارات أول مركز تحكم رقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وهو يعد الأول من نوعه في الدولة من حيث توظيف هذه التقنية للمراقبة الاستباقية للبنية التحتية الرقمية وقنوات الخدمة لدى الهيئة.
وافتتح سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي "مركز التحكم الرقمي" للهيئة.
ويقوم المركز بمراقبة جميع قنوات الخدمة لدى الهيئة بما في ذلك الخدمات المقدمة عبر مراكز المستقبل لخدمة المتعاملين وموقع الهيئة الالكتروني والتطبيق الذكي إضافة الى مراقبة البنية التحتية مثل أنظمة "إس إيه بي" وأنظمة عدادات الشبكات الذكية.

ويعمل المركز على مدار الساعة ويتبنى أحدث التقنيات المتطورة التي تضمن اتخاذ الاجراءات اللازمة في الحالات الطارئة ضمن بيئة تقنية المعلومات في الهيئة كما أن المركز مجهز بخطوط بديلة للشبكة والطاقة لضمان استمرارية الأعمال.
وقال سعيد محمد الطاير أن إفتتاح مركز التحكم الرقمي الذي يعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي يأتي في إطار توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بضرورة استشراف المستقبل وابتكار تقنياته وتوظيفها لتحقيق أفضل النتائج والتسريع بتحويل دبي الى مدينة ذكية بالكامل.
وأضاف أن استراتيجية الهيئة تتواءم مع الخطط والاستراتيجيات الحكومية بما في ذلك "مئوية الإمارات 2071" التي تشكل برنامج عمل حكوميا طويل الأمد وترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل واستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي "AI " حيث تمثل هذه المبادرة المرحلة الجديدة بعد الحكومة الذكية والتي ستعتمد عليها الخدمات والقطاعات والبنية التحتية المستقبلية في الدولة.
وأوضح أن مركز التحكم الرقمي يعمل بالكامل بأيد إماراتية حيث بلغت نسبة التوطين به 100 بالمائة.
ويندرج ضمن جهود الهيئة لزيادة نسبة التوطين فيها والاعتماد أكثر على الكوادر الاماراتية التي تتمتع بأعلى مستويات الكفاءة.
وستيح المركز القائم على الذكاء الاصطناعي  قياس مدى سعادة المتعاملين من خلال تحليل تفاعل المتعاملين مع الخدمات الذكية والقيام بالتحليلات الاستباقية لسعة الاستيعاب وتحديد الاحتياجات المستقبلية للبنية التحتية.
وأطلقت الهيئة العديد من المشاريع والمبادرات المبتكرة ضمن مساعيها لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات وإنترنت الأشياء  كخدمة "رماس" التي تعد بمثابة موظف افتراضي في الهيئة يقوم بالاستجابة السريعة للمحادثة الفورية التي يجريها المتعامل في فترة زمنية وجيزة والمتوفر على موقع الهيئة الإلكتروني وتطبيقها الذكي على منصتي آي.إس وآندرويد وحساب الهيئة على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بالإضافة إلى توفرها على أجهزة "أليكسا" الذكية.
وأطلقت الامارات مبادرة "ديوا الرقمية" الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي لإعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية وإيجاد مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي.
وستتيح المبادرة تطبيق نموذج رائد للمؤسسات الخدماتية يستند على الابتكار في مجال الطاقة المتجددة وتخزين الطاقة والذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية.