إسرائيل تستهدف مواقع لحماس في غزة

الغارات الإسرائيلية تأتي عقب إطلاق المقاومة الفلسطينية صواريخ باتجاه المستوطنات.


البحرية الإسرائيلية تهاجم مراكب الصيادين الفلسطينيين في غزة

غزة - قصفت دبابات إسرائيلية مواقع عسكرية تابعة لحركة حماس في وقت مبكر السبت، وفق ما أفاد الجيش ومصادر أمنية فلسطينية، بعد ساعات على إطلاق صاروخ باتّجاه جنوب إسرائيل.
وأفاد بيان للجيش أن "دبابات (إسرائيلية) استهدفت مواقع عسكرية لحماس في قطاع غزة جنوبا"، ردا على إطلاق الصاروخ الجمعة.
واعترضت الدفاعات الجوية الصاروخ الذي تسبب بإطلاق صفارات الإنذار في جنوب إسرائيل دون التسبب بضحايا أو أضرار.
من جهة أخرى، أفادت مصادر أمنية في غزة أن القصف السبت استهدف نقاط مراقبة تابعة لحماس شرق رفح وخان يونس دون أن يسفر عن سقوط ضحايا.
وتقصف إسرائيل غزة بشكل شبه يومي منذ السادس من آب/اغسطس ردا على إطلاق بالونات محملة بقنابل حارقة أو، بوتيرة أقل، صواريخ.
وليل الخميس الجمعة، أطلق المقاتلون في غزة نحو عشرة صواريخ باتجاه إسرائيل التي ردت بتنفيذ ضربات جوية على معمل لتصنيع الصواريخ ومنشآت تحت الأرض.
في الأثناء، واصل عناصر الإطفاء في إسرائيل العمل على إخماد حرائق اندلعت في أراض زراعية وأحراش جرّاء البالونات المشتعلة التي أطلقت من غزة.
إلى ذلك، لا يزال وفد مصري يحاول التوسط للعودة إلى هدنة غير رسمية بين الجانبين.
وسعت مصر مرارا لتهدئة الوضع بعد تجدد العنف مرات عدة في السنوات الأخيرة في محاولة لمنع اندلاع حرب رابعة بين إسرائيل وحماس.
وذكر مصدر مقرّب من حماس أن الحركة تسعى لتوسعة منطقة صناعية شرق غزة وبناء خط جديد للطاقة.
كما تريد حماس أن تضاعف إسرائيل عدد تصاريح العمل التي تصدرها لأهالي غزة ليبلغ عددها 10 آلاف فور رفع القيود الرامية للحد من تفشي كوفيد-19، وفقا للمصدر.
وهاجمت زوارق بحرية إسرائيلية بالرصاص الحي والقذائف الصوتية  اليوم السبت مراكب الصيادين الفلسطينيين قبالة بحر منطقة السودانية في قطاع غزة،  وهي راسية قبالة الشاطئ.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية(وفا) اليوم أن  قوات الاحتلال  تتعمد بشكل يومي قصف مواقع وإطلاق النار على الصيادين في بحر غزة، إضافة إلى استمرار التضييق على أهالي القطاع، بإغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد، ومنع إدخال البضائع والمحروقات، وإغلاق البحر بشكل كامل منذ الأسبوع الماضي تحت حجج واهية.
وكان الجيش الإسرائيلي طالب اليوم الفلسطينيين، ومعظمهم من المزارعين بالقرب من السياج الحدودي مع غزة ، بمغادرة المنطقة .
ويأتي الحادث بعد أسابيع من الهجمات اليومية بالبالونات الحارقة والصواريخ التي تم إطلاقها من الجانب الفلسطيني من السياج الأمني.
وأوقفت إسرائيل شحنات الوقود وأغلقت معابرها الحدودية مع قطاع غزة الأسبوع الماضي، ردا على تلك الهجمات، مما أدى إلى إغلاق منشأة الطاقة الوحيدة في قطاع غزة بسبب نقص الوقود.