الإسراف في القهوة يصب الزيت على نار القلق

الكافيين الموجود بكثرة في القهوة بالإضافة لمشروبات الطاقة قد يساعد بعض الأشخاص على التركيز والانتباه لكنه في الوقت ذاته قد يسبب مشاكل لمن يعانون من زيادة أعراض القلق.


الجرعات المنخفضة من الكافيين تتراوح بين 50 إلى 200 ملليغرام


أكثر من 400 ملليغرام كافيين في المرة الواحدة قد يؤدي للشعور بالإرهاق والقلق


كوب متوسط من القهوة المنزلية يحتوي على حوالي 100 ملليغرام من الكافيين


علبة من مشروبات الطاقة تضم 400 ملليغرام من الكافيين

واشنطن - حذرت دراسة أميركية حديثة الأشخاص الذين يعانون من تزايد اضطرابات القلق من زيادة عدد فناجين القهوة التي يشربونها يوميا لأن ذلك سيؤجج مشاعر القلق لديهم.
وأوضح الباحثون بجامعة ولاية بنسلفانيا الأميركية أن الكافيين الموجود بكثرة في القهوة بالإضافة لمشروبات الطاقة، قد يساعد بعض الأشخاص على التركيز والانتباه، لكنه في الوقت ذاته قد يسبب مشاكل لأولئك الذين يعانون من زيادة أعراض القلق.
وقالت الدكتورة جولي راديكو، عالمة نفسية إكلينيكية بجامعة ولاية بنسلفانيا، في بيان للجامعة، أن "الكافيين ليس عدوًا للإنسان، لكنني أشجع الناس على معرفة الحدود الصحية له، لأن الإفراط في استهلاكه قد يزيد من أعراض القلق".
وحسب الدراسة، تتراوح الجرعات المنخفضة من الكافيين بين 50 إلى 200 ملليغرام، وقد يؤدي استهلاك أكثر من 400 ملليغرام في المرة الواحدة إلى الشعور بالإرهاق والقلق، ويؤدي إلى ظهور أعراض مثل تزايد ضربات القلب أو الغثيان أو ألم في البطن.
وفيما يتعلق بكميات الكافيين الموجودة في المشروبات، فإن كوب متوسط من القهوة المنزلية يحتوي على حوالي 100 ملليغرام من الكافيين، مقارنة مع 250 ملليغرام في كوب القهوة من الحجم تتناوله في سلاسل مشروبات القهوة المنتشرة بالشوارع.
فيما تحتوي علبة من مشروبات الطاقة على 400 ملليغرام من الكافيين، أما علبة المشروبات الغازية "الكولا" فتحتوي على 55 ملليغرام من الكافيين.
وقال الدكتور ماثيو سيلفيس، الأستاذ بقسم طب الأسرة في جامعة ولاية بنسلفانيا، إن القلق مشكلة شائعة، لكن العديد من المرضى وأطبائهم لا يفكرون في مادة الكافيين كعامل محتمل يسهم في زيادة مشاعر القلق.
وأضاف: "نريد من الناس أن يفكروا فيما إذا كان هناك صلة بين استهلاكهم للكافيين والقلق، ولا يسرفوا في تناول الكافيين حتى لا تتفاقم الأمور لديهم".
وأشار سيلفيس إلى أنه بالإضافة إلى كونه يسبب مشاكل محتملة للأشخاص الذين يعانون من القلق، فإن الكافيين يمكن أن يتفاعل سلبًا مع الأدوية اضطرابات الصرع أو أمراض الكبد أو أمراض الكلى المزمنة أو بعض أمراض القلب أو أمراض الغدة الدرقية.
وتتمثل أعراض اضطرابات القلق في الشعور بالتوتر والعجز والخطر أو الذعر أو الموت الوشيك، وحدوث زيادة في معدل ضربات القلب، وفرط التنفس، والتعرق، والارتعاش، والشعور بالضعف أو الإرهاق، وصعوبة التركيز في أي شيء آخر غير القلق.