البحرين ترفض بشدة استهداف السعودية بمزاعم كاذبة

العاهل البحريني يؤكد لولي العهد السعودي أن المنامة تدعم الرياض ضد ما اعتبرها ادعاءات مغرضة ومزاعم كاذبة.


العاهل البحريني يؤكد أن السعودية ستبقى قوية وقادرة على صد كل من يحاول المس باستقرارها

دبي ـ أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة لولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان في المنامة مساء الأحد ان البحرين تدعم المملكة ضد ما اعتبرها "ادعاءات مغرضة ومزاعم كاذبة".

وصل الامير محمد الى البحرين مساء الأحد في ثاني محطات جولته الخارجية الاولى منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، بعدما زار دولة الامارات لثلاثة أيام.

وكان بيان للديوان الملكي السعودي قال الاسبوع الماضي إن الجولة التي تشمل دولا عربية تقرّرت "بناءً على توجيه" من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

ولم يسم البيان الدول التي سيزورها ولي العهد. إلا أن مصدرا في الرئاسة التونسية قال أن ولي العهد سيصل الى تونس الثلاثاء.

في المنامة، جدّد ملك البحرين رفض بلاده "التام لجميع محاولات استهداف المملكة العربية السعودية"، وفق بيان نشرته وكالة الانباء البحرينية الرسمية "بنا".

وأكّد ان السعودية "ستبقى قوية وقادرة على صد كل من يحاول المس بأمنها واستقرارها أو التدخل في شؤونها الداخلية بحملات ممنهجة وادعاءات مغرضة ومزاعم كاذبة".

وتابع ان المملكة "ستواصل دورها العالمي" مستفيدة من "امكانيات تجعلها ركيزة أساسية لأمن واستقرار المنطقة والعالم بأسره".

وأثارت جريمة قتل خاشقجي  صدمة واسعة في العالم ووضعت السعودية تحت ضغوط كبيرة وسط تشكيك في روايتها للجريمة.

ونقلت تقارير عن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه" أن ولي العهد قد يكون هو من أمر بعملية القتل في القنصلية في الثاني من تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد التزام بلاده حيال حليفته السعودية حتى مع اعترافه بأن الأمير محمد ربما كان وراء الجريمة.

والخميس، أعلن مسؤول تركي كبير أن الرئيس رجب طيب إردوغان قد يلتقي ولي العهد السعودي على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين. وكانت قناة "العربية" أكدت حضور الأمير للقمة التي تستضيفها الأرجنتين هذا الاسبوع.