الثنائي الكوميدي ناصر القصبي وعبدالله السدحان معا من جديد

نجما مسلسل "طاش ما طاش" يعودان للتعاون في عمل فني من إنتاج شبكة "إم بي سي" ورعاية هيئة الترفيه السعودية.


رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ يجمع بين الممثليْن


عودة بعد غياب طويل

الرياض - بعد غياب طويل، يعود الثنائي الفني السعودي الشهير ناصر القصبي وعبدالله السدحان نجما سلسلة "طاش ما طاش" الكوميدية، للتعاون معا في عمل فني من إنتاج شبكة "إم بي سي"، ورعاية هيئة الترفيه السعودية.
جمع تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه بين الممثليْن السعوديين خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم الثلاثاء 22 يناير/كانون الثاني والذي كشف فيه عن الاستراتيجية الجديدة للهيئة، بالإضافة إلى إعلان عدد من المبادرات والاتفاقيات التي أبرمتها الهيئة للفترة المقبلة.
وكان القصبي والسدحان اكتسبا شهرة عربية واسعة من خلال المسلسل الرمضاني "طاش ما طاش" الذي بدأ عرضه عام  1993 وقدم منه 18 جزءا، وشارك فيه العديد من الممثلين السعوديين والعرب، ويعتبر من أنجح الأعمال التلفزيونية في السعودية والعالم العربي.
وعالج المسلسل على مدار سنين طويلة قضايا المجتمع السعودي بإطار كوميدي ساخر، ونجح في إيصال رسائل عميقة من خلال قصص خفيفة وكوميدية.
وتتوقع السعودية ضخ مليارات الدولارات في قطاع الترفيه الناشئ الذي تدعمه الدولة وتدرس استضافة عشرات الفعاليات الغربية منها استقطاب إحدى مباريات دوري كرة السلة الأميركي ومسابقة لركوب الثيران.

عبدالله السدحان وناصر القصبي
استجابة لطلب رسمي وشعبي

تسعى المملكة لإقناع السائحين من مواطنيها بإنفاق أموالهم في الداخل واجتذاب الزوار الأجانب وخلق وظائف لشبابها وتحسين جودة الحياة في بلد كانت فيه دور السينما والحفلات العامة محظورة حتى وقت قريب.
واجتذبت الحكومة حفلات موسيقية عربية وغربية ومنها حفل لفريق ذا بلاك آيد بيز في نهاية العام الماضي.
يذكر أن آخر ظهور فني للفنان الكوميدي ناصر القصبي في موسم رمضان الفائت حيث لعب دور البطولة في المسلسل الملحمي السعودي "العاصوف" الذي يتكون من خمسة أجزاء، وهو من إنتاج مجموعة "ام بي سي".
وسيعاد بث المسلسل ابتداء من فبراير/شباط المقبل على "إم بي سي"، وهو يروي تاريخ مدينة الرياض خلال خمسة عقود، منذ نهاية الستينيات وحتى وقتنا الراهن.
ويقدم المسلسل صورة مختلفة للسعودية الراغبة في التغيير تتناغم مع ما كرره وليّ العهد محمد بن سلمان مرات عدة بأن المملكة كانت بلدا للإسلام المعتدل حتى العام 1979 الذي شكل نقطة تحول شهدت ولادة التشدد.
أما الفنان عبدالله السدحان فقدم شخصيات مختلفة في رمضان 2018 في مسلسل "بدون فلتر" من إخراج ماجد الربيعان، وتدور أحداثه في إطار متصل ومنفصل بنفس الوقت حول عدد من القضايا الاجتماعية تحت عناوين مختلفة.